الدول العربية

خروج مستشفيين عن الخدمة جراء غارات روسية على ريف حلب

مقاتلات روسية استهدفت بغارات مستشفيي الفردوس وكنانة في دارة عزة بريف حلب الجنوبي

17.02.2020
خروج مستشفيين عن الخدمة جراء غارات روسية على ريف حلب

İdlib

إدلب/ الأناضول

خرج مستشفيان عن الخدمة في ريف محافظة حلب السورية، الإثنين، جراء تعرضهما لقصف جوي روسي.

وأفاد مرصد مراقبة الطيران التابع للمعارضة السورية، أن طائرات روسية شنّت غارات على مدينة كفرنبل في محافظة إدلب (شمال)، وقرى بسنقول، ومصيبين، والأربعين، ورامي، وحاس، إلى جانب استهدافها مدينة دارة عزة، وبلدة الأتارب وقرية تقاد في الريف الغربي لمحافظة حلب (شمال).

ووفق المعلومات التي حصلت عليها الأناضول من الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، فقد استهدفت المقاتلات الروسية في دارة عزة، مستشفيي الفردوس وكنانة.

وأكد الدفاع المدني، أن الغارات الروسية على المستشفيين، أدت إلى خروجهما من الخدمة، وإصابة حارس.

وترجّح المعارضة السورية، إمكانية ازدياد وتيرة القصف الروسي في دارة عزة، في حال تقدم قوات النظام السوري بالمنطقة من أجل قطع الطريق الواصل بين مدينة عفرين بمحافظة حلب، مع محافظة إدلب.

يشار إلى أنه، في سبتمبر/أيلول 2018، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، يحظر فيها الأعمال العدائية.

ومنذ هذا التاريخ، قُتل أكثر من 1800 مدني في هجمات شنها النظام السوري والقوات الروسية، منتهكين بذلك كلا من اتفاق وقف إطلاق النار في 2018، واتفاق آخر بدأ تنفيذه في 12 يناير/كانون الثاني.

ونزح أكثر من 1.7 مليون سوري إلى مناطق قريبة من الحدود التركية لتجنب الهجمات المكثفة على مدار العام الماضي.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın