الدول العربية

حميدتي ينفي أي تحرك لإرسال قوات سودانية إلى الإمارات

حذر حميدتي من إطلاق الأكاذيب والشائعات غير المقبولة التي لا تخدم مصلحة البلاد

21.02.2020
حميدتي ينفي أي تحرك لإرسال قوات سودانية إلى الإمارات

Sudan

الخرطوم / الأناضول

نفى نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، الجمعة، محمد حمدان دقلو "حميدتي" أي تحرك لإرسال قوات من بلاده إلى الإمارات خلال الأيام الماضية.

جاء ذلك في تصريح صحفي بمطار الخرطوم لدى عودته من عاصمة دولة جنوب السودان جوبا، حسب بيان من مجلس السيادة الحاكم تلقت "الأناضول" نسخة منه.

وحذر حميدتي من إطلاق الأكاذيب والشائعات غير المقبولة التي لا تخدم مصلحة البلاد.

كانت مواقع إلكترونية سودانية نقلت، الخميس، أنباءً تفيد بأن قوات من الدعم السريع تم إرجاعها من مطار الخرطوم قبل توجهها إلى الإمارات.

ودعا حميدتي إلى تحري الصدق والأمانة، وقال: "ليست هناك قوات سودانية كانت في طريقها إلى الإمارات وتم ارجاعها بأمر مني".

من جهة أخرى، أوضح أن التفاوض بين الحكومة والفرقاء السودانيين بجوبا يسير بصورة طيبة؛ حيث تم الاتفاق على أكثر من 75 بالمائة من القضايا المطروحة، ويجري الآن التفاوض حول ملف السلطة.

وأكد حسم مستقبل إدارة الحكم بالبلاد بالعودة إلى الحكم الإقليمي عبر سلطات فيدرالية حقيقية، وعقد مؤتمر حول قضايا الحكم بمشاركة الجميع لوضع ملامح وسلطات المرحلة المقبلة.

وتركز مفاوضات جوبا على خمسة مسارات، هي إقليم دارفور (غرب)، وولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، وشرق السودان، وشمال السودان، ووسط السودان.

وإحلال السلام في السودان هو أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، خلال مرحلة انتقالية، بدأت في 21 أغسطس/آب الماضي، وتستمر 39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير"؛ قائدة الحراك الاحتجاجي الذي أطاح بالرئيس عمر البشير في أبريل/نيسان 2019، وتتقاسم السلطة حاليا مع قادة الجيش.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın