دولي, الدول العربية

"حماس" تستنكر إعلان السودان عزمه التطبيع مع إسرائيل

المتحدث باسم الحركة اعتبر إعلان الخرطوم عزمها تطبيع العلاقات مع تل أبيب يتعارض مع الموقف الشعبي السوداني الذي يعتبر إسرائيل عدوه المركزي.

18.08.2020
"حماس" تستنكر إعلان السودان عزمه التطبيع مع إسرائيل

Gazze
غزة/ رمزي محمود/ الأناضول

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الثلاثاء، إعلان السودان عزمه تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وشددت على أن "التطبيع لن ينفع شعوب المنطقة".

وقال المتحدث باسم حركة "حماس"، حازم قاسم، إن "تصريحات متحدث الخارجية السودانية، تتعارض مع الموقف الشعبي السوداني الرافض للتطبيع، والذي يعتبر الكيان الصهيوني عدوه المركزي".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن متحدث الخارجية السودانية حيدر بدوي، عزم بلاده تطبيع العلاقات مع إسرائيل، لافتاً إلى أنه "سيكون تطبيعا مختلفا، ومن نوع فريد، ولا يشبه الدول الأخرى".

وقال بدوي، إن لقاء رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قبل أسابيع، كان "خطوة جريئة فتحت الباب أمام اتصالات يمكن أن تتم بين الطرفين".

وأضاف قاسم، للأناضول، أن تلك التصريحات "مُدانة ومُستنكرة"، مضيفا أن مسار التطبيع "يُشجع إسرائيل على مواصلة عدوانها على الشعب الفلسطيني، وارتكاب مزيد من الجرائم بحقه".

ودعا قاسم، إلى "وقف مسار التطبيع"، وقال: "إنه لن يعود بالنفع على شعوب المنطقة، ولا يخدم إلا المشروع الصهيوني التوسعي".

وتأتي تصريحات متحدث الخارجية السودانية، بعد 5 أيام من إعلان الإمارات عن اتفاق تطبيعي مع إسرائيل.

وجاء إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın