الدول العربية

حقوق الإنسان: 3 قتلى و12 مصابا حصيلة صدامات قنصلية إيران بكربلاء

جاء ذلك، في بيان أصدرته المفوضية، اليوم، بشأن أحداث الأحد في كربلاء. تلقت الأناضول نسخة منه.

04.11.2019
حقوق الإنسان: 3 قتلى و12 مصابا حصيلة صدامات قنصلية إيران بكربلاء

Baghdad
بغداد (العراق)/ أمير السعدي/ الأناضول

أفادت مفوضية حقوق الانسان العراقية، اليوم الاثنين، بمقتل 3 واصابة 12 آخرين بينهم عناصر من قوات الأمن خلال محاولة محتجين اقتحام القنصلية الايرانية في مدينة كربلاء جنوبي البلاد.

جاء ذلك، في بيان أصدرته المفوضية، اليوم، بشأن أحداث الأحد في كربلاء. تلقت الأناضول نسخة منه.

ورفع محتجون ليلة أمس العلم العراقي فوق جدار مبنى القنصلية الايرانية، ورشقوها بالحجارة والزجاجات الحارقة في محاولة لاقتحامها.

وذكرت المفوضية في البيان، انها "تراقب من خلال فرقها الرصدية الأحداث التي جرت في محافظة كربلاء مساء 3 تشرين الثاني 2019 والتي أدت الى حدوث تصادم بين الأمن والمتظاهرين عند محاولتهم دخول القنصلية الإيرانية".

وأضافت أنه الأحداث أدت لمقتل ثلاثة متظاهرين بالرصاص الحي وإصابة (12) من المتظاهرين والأمن.

ودعت المحتجين للبقاء في الأماكن المخصصة للتظاهرات وديمومة تظاهراتهم السلمية وعدم تعريض المباني الدبلوماسية للخطر، كون ذلك يعد خرقا للاتفاقيات الدولية الملزمة للعراق، كما وندعو كافة الأطراف الابتعاد عن اي احتكاك يولد سقوط ضحايا بين الطرفين.

ويشهد العراق، منذ 25 أكتوبر/تشرين أول الماضي، موجة احتجاجات مناهضة للحكومة، هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومكافحة الفساد، قبل أن يرفعوا سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة، إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف المفرط بحقهم، وهو ما أقرت به الحكومة، ووعدت بمحاسبة المسؤولين عنه.

منذ بدء الاحتجاجات، تبنت حكومة عبد المهدي، عدة حزم إصلاحات في قطاعات متعددة، لكنها لم ترض المحتجين، الذين يصرون على إسقاط الحكومة ضمن مطالب أخرى عديدة.

ووفقا لمفوضية حقوق الانسان العراقية فإن 260 متظاهراً قتلوا وأصيب 12 الفا بجروح خلال الاحتجاجات.‎


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın