الدول العربية, تونس

تونس: تصويتنا لصالح أوكرانيا انتصار لمقاصد ميثاق الأمم المتحدة

قالت إن موقفها مبني على سياستها الخارجية وتأكيد لحرصها على إنهاء الأزمة الروسية الأوكرانية بالوسائل السلمية

03.03.2022
تونس: تصويتنا لصالح أوكرانيا انتصار لمقاصد ميثاق الأمم المتحدة

Tunisia

تونس/يسرى ونّاس/الأناضول

أكدت تونس أن تصويتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، لصالح قرار يطالب روسيا "بالانسحاب الفوري" من أوكرانيا يأتي "انتصارا" لمقاصد ومبادئ ميثاق المنظمة الدولية.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية التونسية اطلعت الأناضول على نسخة منه.

وأوضح البيان أن موقف تونس "يأتي انتصارا لمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتّحدة، التي بنيت عليها سياستنا الخارجية وتأكيدا لحرصها على إنهاء الأزمة باستعمال الوسائل السلمية لفض النزاعات".

وشدد على أن " الوسائل السلمية تبقى السبيل الوحيد والأمثل لوضع حد للتصعيد والحيلولة دون مزيد تدهور الأوضاع وتنامي الأزمات والمآسي الإنسانية".

وأضاف البيان أن "الأزمة الحالية في أوكرانيا تأتي في وقت بدأ العالم يتهيأ فيه للتعافي من تداعيات جائحة كوفيد (كورونا) والتأسيس لمرحلة جديدة قوامها التعاون والتضامن والانخراط الفاعل في تعزيز العمل متعدّد الأطراف وتحقيق أهداف أجندتنا المشتركة".

وأردف أن "العالم لا يمكنه تحمل مزيدا من الأزمات بهذا الحجم والخطورة (العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا)".

وجددت تونس دعوتها للمجموعة الدولية "من أجل تضافر الجهود وتكثيف المساعي لتشجيع كل الأطراف على مواصلة الاحتكام إلى المفاوضات بما يساعد على وقف العمليات العسكرية وحماية الأرواح وتهيئة الظروف لإيجاد حلّ دائم لهذه الأزمة".

واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، بأغلبية ساحقة قرارا يدعو روسيا إلى سحب قواتها العسكرية فورا من أوكرانيا.

وأكد القرار الذي حمل عنوان "العدوان على أوكرانيا" التزام أعضاء الجمعية العامة بسيادة أوكرانيا واستقلالها ووحدتها وسلامتها الإقليمية داخل حدودها المعترف بها دوليا، والتي تمتد إلى مياهها الإقليمية.

وصوت لصالح القرار 141 دولة فيما عارضته 5 دول فقط هي روسيا وسوريا وإريتريا وبيلاروسيا وكوريا الشمالية، وامتنعت 35 دولة عن التصويت.

وأطلقت روسيا، فجر 24 فبراير/ شباط الماضي عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın