الدول العربية

تونس.. أنصار "النهضة" يحيون ذكرى يوم الأرض الفلسطيني

تجمعوا في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة لإحياء الذكرى 45 ليوم الأرض..

03.04.2021
تونس.. أنصار "النهضة" يحيون ذكرى يوم الأرض الفلسطيني

Tunisia

تونس/علاء حمّودي/ الأناضول

تجمع العشرات من أنصار حركة "النّهضة" التونسية، السبت، بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس لإحياء الذكرى 45 لـ"يوم الأرض" الفلسطيني.

جاء ذلك بدعوة من المكتب الثقافي للحركة، ومشاركة الملحق الإعلامي لسفارة فلسطين بتونس الكاتب والأستاذ الجامعي هاني مبارك، فضلا عن سياسيين وحقوقيين تونسيين وفلسطينيين.

وقال النائب البرلماني عن حركة "النهضة" محسن السّوداني (إسلامية- 54 نائبا من 217) في كلمة له، إن "القضية الفلسطينية تبقى قضية مبدئية لكل التونسيين".

وأضاف، أن "إحياء ذكرى يوم الأرض الفلسطيني يرمز إلى ثبات موقف كل التونسيين تجاه القضية الفلسطينية".

وأردف السّوداني: "قضية شعب فلسطين هي قضية الشعب التونسي الذي اختلطت دمائه بدماء إخوته الفلسطينيين.

وفي أول أكتوبر/تشرين الأول 1985، شن سلاح الجو الاسرائيلي مقر منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة حمام الشط بالعاصمة تونس ما أسفر عن استشهاد 50 فلسطينيا و18 تونسيا.

وتابع السّوداني: "موقف تونس وشعبها يبقى ثابتا برفضهم التطبيع ومناصرتهم فلسطين أرضا وشعبا حتى استرجاع حقوقهم كاملة".

بدوره، أشاد مبارك في حديث لمراسل الأناضول، "بموقف التونسيين تجاه قضية فلسطين التي تبقى مركزية لا خلاف فيها".

واعتبر أن "إحياء ذكرى يوم الأرض من قبل أحزاب سياسية ومنظمات عمالية وحقوقية تونسية تأكيد على ارتفاع درجة الوعي لدى كل تونسي خاصة مع حملة التطبيع التي اجتاحت عديد الدول العربية" في إشارة إلى تطبيع الإمارات والبحرين والمغرب والسودان مع إسرائيل أواخر 2020.

وتابع مبارك: "الفلسطينيون ثابتون بدورهم في نضالهم لتحرير وإعادة أرضهم المغتصبة"، لافتا إلى أن "أي فلسطيني تربى على التمسك بهويته وانتمائه لأرضه لن يكف عن المقاومة والصمود".

ويحيي الفلسطينيون في 30 مارس/آذار من كل عام "يوم الأرض"، وهو اليوم الذي استشهد فيه 6 فلسطينيين خلال احتجاجات ضد قرار إسرائيلي بمصادرة نحو 21 ألف دونم من أراضي الجليل والمثلث (شمالي إسرائيل) والنّقب (جنوب) عام 1976.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın