دولي, الدول العربية

تدمير مخبز جراء غارات روسية استهدفت مناطق سكنية بإدلب

مرصد الطيران التابع للمعارضة، أفاد بأن المقاتلات الروسية تنفذ منذ صباح الإثنين، غارات على مختلف مناطق المحافظة

25.11.2019
تدمير مخبز جراء غارات روسية استهدفت مناطق سكنية بإدلب

İdlib
إدلب/ الأناضول

أسفرت غارات روسية استهدفت مناطق سكنية في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب السورية، عن تدمير مخبز.

وأفادت مصادر في مرصد الطيران التابع للمعارضة للأناضول، أن المقاتلات الروسية تنفذ منذ صباح الإثنين، غارات على بلدة كفرنبل، ومحيط قرية زرزور، وقرى؛ كفرسجنة، وبينين، وأرينبة وتير معلا.

وأوضحت أن الغارات أسفرت عن تدمير مخبز في قرية بينين بالمحافظة.

وكانت قوات النظام وداعميه قد استولت في الـ 24 ساعة الأخيرة، على تلة ومنطقة سكنية جنوبي إدلب، قتل خلالها 3 مدنيين، كما استهدفت مستشفى للأطفال والتوليد في منطقة جبل الزاوية بالمحافظة.

وذكرت جمعية منسقي الاستجابة المدنية المحلية، في بيان، أن هجمات قوات النظام، وروسيا، والمجموعات الإرهابية المدعومة من إيران، في منطقة خفض التصعيد بإدلب، أدت لتهجير 50 ألف مدني، خلال الـ 25 يوما الأخيرة.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر/أيلول 2018، بمدينة سوتشي الروسية، على تثبيت "خفض التصعيد".

وقتل أكثر من 1300 مدني جراء هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد، منذ 17 سبتمبر 2018.

كما أسفرت الهجمات عن نزوح أكثر من مليون مدني إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın