الدول العربية

بعد زيارة لساعات.. البرهان يغادر القاهرة عقب لقائه السيسي

الرئاسة المصرية قالت في بيان مقتضب قبيل مغادرة رئيس المجلس العسكري السوداني إن السيسي والبرهان "اتفقا على أولوية دعم الإرادة الحرة للشعب السوداني واختياراته"

25.05.2019
بعد زيارة لساعات.. البرهان يغادر القاهرة عقب لقائه السيسي

Al Qahirah

القاهرة/ الأناضول

غادر الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، القاهرة، بعد زيارة قصيرة التقى خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأفادت وكالة الأنباء المصرية بمغادرة البرهان، مساء السبت، القاهرة، عقب زيارة استغرقت عدة ساعات استقبله خلالها السيسي.

من جانبها، قالت الرئاسة المصرية، في بيان إن السيسي عقد جلسة مباحثات ثنائية مع البرهان تلتها جلسة موسعة بحضور وزير الخارجية سامح شكري وعباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية.

وقالت إن السيسي والبرهان "اتفقا على أولوية دعم الإرادة الحرة للشعب السوداني واختياراته".

بدوره، أكد السيسي "دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان (..) والحفاظ على مؤسسات الدولة".

وأكد "حرصه على مواصلة التعاون مع السودان، والدفع نحو سرعة تنفيذ المشروعات التنموية المشتركة، كالربط الكهربائي وخط السكك الحديدية".

من جانبه، استعرض البرهان، وفق البيان "تطورات الأوضاع في السودان".

وزيارة البرهان إلى القاهرة هي الأولى له منذ توليه منصبه، عقب عزل الرئيس عمر البشير، في 11 أبريل/ نيسان الماضي.

وتعد الزيارة الخارجية الثانية لمسؤول سوداني بارز خلال يومين، عقب زيارة أجراها نائب رئيس المجلس محمد حمدان دقلو، الخميس، إلى السعودية، التقى خلالها ولي العهد محمد بن سلمان، والتي شملت مباحثات بشأن "التعاون الثنائي والأحداث الإقليمية".

وعزلت قيادة الجيش البشير من الرئاسة، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، بعد ثلاثين عاما في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ويعتصم آلاف السودانيين أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم؛ للضغط على المجلس العسكري، لتسريع عملية تسليم السلطة إلى مدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول أخرى، بحسب محتجين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın