دولي, الدول العربية

بعد إقرار "الدفاع المشترك".. عُمان وبريطانيا توقعان "شراكة جديدة"

وقعها وزيرا خارجية البلدين وتشمل اتفاقية تعاون وشراكة في مجالات بينها السياسية والاقتصادية

22.05.2019
بعد إقرار "الدفاع المشترك".. عُمان وبريطانيا توقعان "شراكة جديدة" single-flag

Muskat

مسقط/ الأناضول-

أعلنت مسقط، ولندن، الأربعاء، "اتفاقية تعاون وشراكة"، في مجالات بينها السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية.

وفق ما نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية، الأربعاء، وقعت السلطنة والمملكة المتحدة، بلندن، اتفاقية تعاون وشراكة بينهما لتطوير الروابط الثنائية المتعددة في المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية والتنموية والتكنولوجية.

ووقع الاتفاقية، وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، ونظيره البريطاني جريمي هانت.

وتعد الاتفاقية بـ"مثابة تطوير وتعزيز للروابط العميقة التي تجمعهما، والرؤى المشتركة لمستقبل أفضل لهذه العلاقات والمصالح المتبادلة للبلدين والشعبين".

وفي أوائل مايو/أيار الجاري، وقع السلطان العماني قابوس بن سعيد، على مرسوم بالتصديق على اتفاقية الدفاع المشترك بين السلطنة وبريطانيا، التي وقعت في 21 فبراير/ شباط الماضي.

واعتبرت بريطانيا في بيان لها آنذاك أن الاتفاقية "دلالة على التزامها بأمن منطقة الخليج لسنوات عديدة قادمة".

وتقوم هذه الاتفاقية، وفق البيان، على استخدام مرافق في مسقط، لسنوات طويلة، مقابل التزام بريطاني بأمن الخليج، وإنفاق 3 مليارات جنيه إسترليني، في أنحاء المنطقة لمدة 10 سنوات.

وفي 5 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، انطلق تدريب "السيف السريع 3"، بسلطنة عمان بمشاركة بريطانية تصل إلى 5500 جندي بريطاني، بعد توقف دام 17 عاما.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın