الدول العربية

اليمن.. قيادي بالحراك الجنوبي يهدد بإغلاق مطار عدن ومينائها

اعتبر أن مواصلة التحالف العربي نقل جنود عبر المطار دون إخضاعهم لفحص كورونا "استهتار بحياة الناس في عدن والجنوب بشكل عام"

07.04.2020
اليمن.. قيادي بالحراك الجنوبي يهدد بإغلاق مطار عدن ومينائها

Yemen

اليمن / شكري حسين / الأناضول

هدد القيادي في الحراك الجنوبي عبد الناصر البعوة، الثلاثاء، بإغلاق مطار عدن ومينائها جنوب غربي اليمن، حال استقبال قادمين عبرهما في خرق لتدابير مكافحة كورونا.

والأحد، نظم عشرات اليمنيين وقفة احتجاجية أمام مطار عدن، تنديدا بتسيير رحلات خاصة بدول التحالف العربي إلى المدينة عبره.

وجاءت الوقفة عقب وصول طائرتين عسكريتين سعوديتين، تقلان 170 جنديا يمنيا أتموا تدريبهم في المملكة، رغم تعليق الحكومة لكل الرحلات الجوية، في إجراء احترازي ضد كورونا.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلا مرئيا لقائد المقاومة الجنوبية "البعوة"، أمام البوابة الأولى لمطار عدن، ويهدد بإغلاقه حال نزول أي طائرة فيه.

وحذر البعوة، الحكومة والتحالف العربي من أنه في حال تسيير أي رحلات جوية إلى عدن، فإنه سيتم إغلاق المطار والميناء وكل المنافذ.

واعتبر الإقدام على أي خطوة من هذا القبيل "استهتارا بحياة الناس في عدن والجنوب بشكل عام".

وأضاف يتم إخراج الجنود من البوابة الثانية للمطار دون أي فحوصات، ولا نعلم إلى أي مكان يتم أخذهم، في إشارة إلى وصول "مجندين دربتهم السعودية على أراضيها، ونقلتهم عبر طائراتها العسكرية إلى عدن خلال الأسبوع الفائت".

ودعا البعوة، "الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا، إلى النزول والعمل على الأرض، "وإلا فالمقاومة الجنوبية حاضرة للقيام بالمهمة" على حد تعبيره.

ومنتصف مارس/ آذار الماضي، أقرت الحكومة تعليق الرحلات الجوية من وإلى جميع المطارات اليمنية، لمدة شهر، ضمن الإجراءات الاحترازية من وباء كورونا.

ولم تصدر عن الحكومة أوالتحالف العربي أي تعليق فوري حول تهديدات البعوة.

ولم يعلن اليمن سواء في مناطق الحكومة أو الخاضعة لسيطرة الحوثيين، تسجيل أي إصابة بالفيروس حتى الثلاثاء، في ظل مخاوف من انتشاره بالبلد الذي يشهد تدهورا حادا في الخدمات الصحية، بسبب الحرب التي دخلت عامها السادس.

وحتى ظهر الثلاثاء، بلغ عدد مصابي كورونا حول العالم قرابة مليون و357 ألفا، توفي منهم نحو 76 ألفا، فيما تعافى حوالي 291 ألفا، بحسب موقع "Worldometer".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın