دولي, الدول العربية

اليمن.. الأمم المتحدة تطالب بحماية المدنيين في الحديدة

البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة دعت الحكومة والحوثيين إلى التقيد بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، بحسب بيان.

17.05.2021
اليمن.. الأمم المتحدة تطالب بحماية المدنيين في الحديدة

Yemen

اليمن/ عزيز الأحمدي/الأناضول

طالبت الأمم المتحدة، الإثنين، الحكومة اليمنية والحوثيين، بحماية المدنيين في محافظة الحديدة غربي البلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، اطلعت عليه الأناضول.

وقال البيان: "أدى النمط المُقلق من الأعمال العدائية العشوائية التي طالت المناطق السكنية في محافظة الحُديدة خلال الأيام الماضية إلى مزيدٍ من التقارير عن وقوع خسائر وإصابات بين صفوف المدنيين".

وناشدت البعثة كلا الطرفين (الحكومة والحوثيين) بـ"التقيد بالتزاماتهم بحماية المدنيين بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان".

وأضاف: "هناك تقارير تُفيد بأن أحد الحوادث الأخيرة أدى إلى مقتل مدني وإصابة 5 آخرين عقب ضربة باستخدام طائرة مُسيرة استهدفت مطعما في منطقة الطائف بمديرية الدُريهيمي".

والأحد، اتهم الجيش اليمني، الحوثيين، بقصف ذلك المطعم عبر طائرة مسيرة، فيما لم يصدر تعليق من قبل الحوثيين حتى الساعة 20:10 ت.غ.

ورغم أن اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية والحوثيين عام 2018 نص على هدنة دائمة في محافظة الحديدة، إلا أن المعارك ما تلبث أن تندلع، وسط اتهامات بين الطرفين بخصوص خرق اتفاق وقف إطلاق النار، والتسبب بوقوع ضحايا مدنيين.

وفي سياق آخر، قال مدير عام مديرية مقبنة بتعز (جنوب) حميد الخليدي، للأناضول إن "شقيقين قتلا وجرح طفل ثالث، بنيران الحوثيين في مركز المديرية غربي مدينة تعز".

وأوضح الخليدي أن "الحادثة وقعت إثر محاولة مواطنين منع جماعة الحوثي من استخدام أحد مساجد المنطقة في الترويج لشعارات طائفية".

وأضاف أن القتيلين هما "أحمد عائض الشميري، وأخيه حمود الشميري"، دون مزيد من التفاصيل.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من جماعة الحوثي بهذا الخصوص حتى الساعة 20:10 ت.غ.

ويتقاسم الجيش والحوثيون السيطرة على تعز، كبرى المحافظات من حيث عدد السكان، وفشلت الجماعة في تحقيق تقدم باتجاه مركز المحافظة منذ اندلاع النزاع في مارس/آذار 2015.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.