الدول العربية

اليمن.. اتهامات "للانتقالي" بإدارة "معارك إقليمية" بالنيابة

ـ القيادي في الحراك الجنوبي عبد الكريم السعدي دعا المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا إلى أخذ العبرة مما تفرزه الأحداث في المنطقة ـ لم يتسن الحصول على تعليق من جانب "الانتقالي الجنوبي" إزاء ذلك

06.06.2020
اليمن.. اتهامات "للانتقالي" بإدارة "معارك إقليمية" بالنيابة

Yemen

اليمن / عزيز الأحمدي / الأناضول

دعا قيادي في الحراك الجنوبي باليمن، السبت، المجلس الانتقالي إلى "التخلي عن إدارة معارك إقليمية بالنيابة" في إشارة إلى الإمارات.

جاء ذلك في تدوينة للقيادي البارز في الحراك الجنوبي السلمي عبد الكريم السعدي، عبر صفحته على فيسبوك، تعقيبا على أحداث ليلة الخميس التي قامت بها جماعات "الانتقالي" في عدن جنوبي اليمن.

وقال السعدي: "نطالب عقلاء الانتقالي بالعودة إلى جادة الصواب، وتصحيح توجهاتهم وتنقية صفوفهم والتخلي عن إدارة المعارك الإقليمية بالنيابة".

ودعا في تدوينته، المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، إلى "أخذ العبرة مما تفرزه أحداث المنطقة بشكل عام".

واعتبر أن "أحداث ليلة الخميس التي ارتكبتها جماعات الانتقالي في مدينة عدن، مكانها بجدارة في صفحات التاريخ الأسود".

وأضاف السعدي، أن تلك الأحداث "وما سبقها من جرائم تفضح هشاشة خطاب الانتقالي عن التحرير والحرية وقيام الدولة، وتكشف عورة الإدارة الذاتية".

وأدان ما سمّاه "إرهاب الآمنين، وقتل الأطفال، وانتهاك حرمات المنازل من قبل المجلس الانتقالي في عدن".

ورأى أن "صمت الشرعية، والتحالف (العربي)، وبقية القوى الجنوبية الثورية والسياسية (في اليمن) تجاه العنف الذي تمارسه جماعة الانتقالي، يعد مشاركة غير مباشرة في تلك الجرائم، وموافقة مبطنة على إبادة وترويع أهلنا في عدن".

ولم يتسن الحصول على تعليق من جانب المجلس الانتقالي الجنوبي، بشأن هذه الاتهامات.

والخميس، شهدت عدن اشتباكات بين قوات المجلس الانتقالي، ومسلحين في مدينة كريتر، بالمحافظة، استمرت حتى فجر الجمعة، وسط اتهامات للمجلس بالسعي إلى اعتقال نشطاء في الاحتجاجات السلمية المنددة بتردي الأوضاع في المدينة.

وأخفق "الانتقالي" في إيقاف الاحتجاجات المستمرة في عدن، رغم لجوئه إلى القوة في 22 مايو/ أيار الجاري، ما أدى إلى سقوط قتيل من المحتجين وعدد من الجرحى.

ووقعت الحكومة و"الانتقالي" اتفاقا بالعاصمة السعودية الرياض، في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، لكنه لم يفلح في معالجة الأوضاع بالجنوب، الذي يطالب المجلس بانفصاله عن شمالي اليمن.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.