الدول العربية, قطر, قطاع غزة

العمادي: جهود قطرية لضمان تثبيت وقف إطلاق النار في غزة

خلال لقاء في غزة، جمعه مع يحيى السنوار رئيس حركة "حماس" في القطاع..

18.10.2021
العمادي: جهود قطرية لضمان تثبيت وقف إطلاق النار في غزة

Gazze

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

أعلن رئيس "اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة" محمد العمادي، الإثنين، عن "جهود كبيرة" تبذلها الدوحة لضمان تثبيت وقف إطلاق النار بين قطاع غزة وإسرائيل.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه في مدينة غزة، مع وفد من حركة "حماس" بقيادة رئيسها بالقطاع يحيى السنوار، بحسب بيان صدر عن اللجنة القطرية.

وناقش المسؤول القطري الذي وصل غزة، الإثنين، مع وفد "حماس" بحسب البيان "الأوضاع السياسية الراهنة وتطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية".

وقال العمادي إن "قطر تبذل جهوداً كبيرة مع كل الأطراف لضمان تثبيت وقف إطلاق النار وعدم تجدد التصعيد"، دون توضيح طبيعة هذه الجهود.

وتقود قطر ومصر والأمم المتحدة جهودا لتثبيت الهدوء في غزة بعد العدوان الإسرائيلي الأخير، والذي استمر 11 يوما، انتهى بوقف لإطلاق النار في 21 مايو/أيار الماضي، خلّف مئات الشهداء الفلسطينيين وآلاف الجرحى.

وأضاف العمادي أن "قطر حريصة على مواصلة تقديم الدعم للفلسطينيين على كافة الأصعدة وبالتعاون مع مختلف الجهات".

وأعرب عن "أمله الكبير في تحقيق الاستقرار في الأراضي الفلسطينية كافة".

من جهته، استعرض يحيى السنوار، بحسب البيان ذاته" آخر مستجدات الحوارات الأخيرة مع الجانب المصري والأطراف الأخرى بشأن تثبيت وقف إطلاق النار ورفع الحصار عن سكان قطاع غزة، والتداعيات الخطيرة لاستمرار تشديد الحصار على السكان".

وشدد السنوار على "تمسك كافة القوى الوطنية بضرورة تنفيذ التفاهمات (لوقف إطلاق النار) وفتح المعابر (مع القطاع) وتقديم التسهيلات اللازمة على كل المستويات".

واستضافت مصر، بداية أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وفدا رفيعا من حركة حماس، ترأسه زعيم الحركة، إسماعيل هنية، لإجراء مباحثات مع قيادة المخابرات العامة حول مجمل القضايا الفلسطينية والمشتركة، بالإضافة إلى عقد اجتماع شامل لأعضاء المكتب السياسي الجديد للحركة.

وأعرب السنوار، عن شكره لدولة قطر ممثلة بأميرها تميم بن حمد آل ثاني، على مواقفها الثابتة ودعمها السخي والمتواصل للشعب الفلسطيني.

وتنفذ اللجنة القطرية مشاريع لخدمة أهالي غزة، وهم أكثر من مليوني فلسطيني.

ويعاني سكان غزة أوضاعا معيشية متردية للغاية، جراء حصار إسرائيلي متواصل للقطاع، منذ أن فازت حركة "حماس" بالانتخابات التشريعية الفلسطينية، في 2006، وتزيد صعوبتها اعتداءات عسكرية إسرائيلية على القطاع من حين إلى آخر.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.