تركيا, الدول العربية

العراق: نحن في طور التوصل لتفاهمات مع تركيا بشأن المياه

وزير الموارد المائية العراقي قال إن هذه المساعي تحظى بدعم قيادة البلدين

23.09.2020
العراق: نحن في طور التوصل لتفاهمات مع تركيا بشأن المياه

Iraq

بغداد/ إبراهيم صالح/ الأناضول

أعلن وزير الموارد المائية العراقي، مهدي رشيد الحمداني، الأربعاء، أن بلاده "في طور التوصل إلى تفاهمات" مع تركيا بشأن مياه نهري دجلة والفرات.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الحمداني، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، في الاجتماع الوزاري للمركز الإقليمي لإدارة المياه الحضرية، ومقره في العاصمة الإيرانية طهران، وفق بيان للوزارة العراقية.

وذكر البيان أن الاجتماع شارك فيه، إضافة إلى العراق، وزراء كل من تركيا وسوريا وإيران وقطر وسلطنة عمان والهند وكازاخستان وسويسرا وألمانيا، ودول أخرى.

وقال الحمداني: "العراق في طور التوصل إلى تفاهمات مع الجارة تركيا من مياه نهري دجلة والفرات، لوجود الإرادة السياسية والدعم المباشر من رئيس الوزراء (العراقي مصطفى الكاظمي) والرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) بتعيين مبعوث خاص من كليهما في مجال المياه المشتركة بين البلدين".

وأعرب عن أمله بأن "تتوفر نفس النوايا الصادقة بين العراق والجارة إيران للوصول إلى تفاهمات بشأن المياه المشتركة بين البلدين".

وينبع نهرا دجلة والفرات جنوب شرقي تركيا، ويمران بالأراضي السورية وصولا إلى العراق، حيث يلتقيان في منطقة القرنة (جنوب)، ويصبان في شط العرب.

ويشكل دجلة والفرات مصدرا رئيسيا لموارد المياه في العراق، إلا أن منسوب المياه فيهما انخفض، خلال السنوات الماضية، متأثرا بتراجع كبير في كميات الأمطار المتساقطة، بسبب التغيرات المناخية التي يشهدها العالم.

ويستثمر العراق مياه دجلة والفرات لتوليد الطاقة الكهربائية وزراعة المحاصيل، فضلا عن تغذية محطات تصفية المياه.

وتُبدي تركيا مرونة في الاستجابة لمطالب بغداد حول مياه النهرين، حيث أخرت أنقرة ملء سد "أليسو" على نهر دجلة أكثر من مرة، كما يناقش الجانبان مشاريع لتحسين إدارة المياه في العراق.

وأعلن الحمداني، في يوليو/ تموز الماضي، أن تدفق المياه في النهرين انخفض هذا العام بنسبة 50 بالمئة.

وأوضح أن انخفاض تدفق المياه ترافق مع تراجع معدل الأمطار المتساقطة بنسبة 50 بالمئة، مقارنة مع العام الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın