الدول العربية

العراق.. الكاظمي يعلن اعتقال "عصابة" مسؤولة عن قتل ناشطين

"عصابة الموت" أرعبت أهل البصرة وقتلت الناشطين والصحفيين

15.02.2021
العراق.. الكاظمي يعلن اعتقال "عصابة" مسؤولة عن قتل ناشطين

Iraq

بغداد / علي جواد / الأناضول

أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الاثنين، اعتقال "عصابة الموت" المسؤولة عن قتل ناشطين وصحفيين بمحافظة البصرة جنوبي البلاد.

جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه الموثق بموقع تويتر، اطلع عليها مراسل الأناضول.

وقال الكاظمي إن "عصابة الموت التي أرعبت أهلنا في البصرة ونشرت الموت في شوارعها الحبيبة وأزهقت أرواحاً زكية، سقطت في قبضة أبطال قواتنا الأمنية تمهيداً لمحاكمة عادلة علنية".

ولم يكشف الكاظمي عن تفاصيل أخرى حول هذه "العصابة"، إلا أن مصادر أمنية بمحافظة البصرة كشفت لوسائل إعلام أجنبية، بأن قوات الأمن اعتقلت 4 أشخاص ضمن عصابة مكونة من 16 شخصا، تولت مهمة اغتيال ناشطين في المحافظة منذ انطلاق الاحتجاجات المناهضة لحكومة عادل عبد المهدي في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وأوضح الكاظمي أنه "تم القبض على قتلة جنان ماذي وأحمد عبد الصمد اليوم، وغداً القصاص من قاتلي ريهام والهاشمي وكل المغدورين"، مؤكدا أن "العدالة لن تنام".

ووفق أرقام الحكومة فإن 565 شخصاً من المتظاهرين وأفراد الأمن قتلوا خلال الاحتجاجات بينهم عشرات الناشطين الذين تعرضوا للاغتيال على يد مجهولين.

وطالبت هذه الاحتجاجات التي انطلقت في 25 أكتوبر/ تشرين الأول2020، في البداية بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومكافحة الفساد، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة؛ إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف المفرط بحقهم.

وتعهدت الحكومة برئاسة الكاظمي بمحاكمة المتورطين في قتل المتظاهرين والناشطين.

ويشهد العراق، موجات احتجاجات مستمرة مناهضة للحكومة رفضاً للفساد السياسي والمالي.​​​​​​​

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın