دولي, الصحة, الدول العربية

الصحة الفلسطينية تدين اعتداء جيش الاحتلال على سيارة إسعاف

في ثاني استهداف يطول الطواقم الطبية خلال أيام، وفق وزيرة الصحة

25.11.2020
الصحة الفلسطينية تدين اعتداء جيش الاحتلال على سيارة إسعاف

Palestinian Territory

رام الله/عوض الرجوب/الأناضول

أدانت وزارة الصحة الفلسطينية، الثلاثاء، اعتداء جنود إسرائيليبن على سيارة إسعاف، ومحاولة اعتقال جريح من داخلها، في ثاني استهداف يطول الطواقم الطبية خلال أيام.

وقالت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، في بيان: "جنود الاحتلال الإسرائيلي اعتدوا على سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، ومحاولة اعتقال أحد المصابين من داخلها".

وأضافت الكيلة: "العالم شاهد بالصوت والصورة كيف اقتحم جنود الاحتلال سيارة إسعاف بقوة السلاح محاولين اعتقال أحد المصابين".

ووثق مصور الأناضول وصحفيون، اقتحام جنود الاحتلال سيارة الإسعاف ومحاولة اعتقال مصاب، خلال مواجهات جرت على حاجز تياسير الإسرائيلي في الأغوار الشمالية.

ويظهر التسجيل اقتراب جنود الاحتلال من السيارة وإطلاق قنابل غازية نحو متظاهرين فلسطينيين، ثم اقتحام سيارة الإسعاف ومحاولة اعتقال مصاب خلال تقديم الإسعافات له.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، أصيب 24 فلسطينيا خلال تفريق جيش الاحتلال، بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، مسيرة منددة بالاستيطان والممارسات الإسرائيلية، في منطقة الأغوار الشمالية.

وهذا الاعتداء هو الثاني بحق الطواقم الطبية الفلسطينية خلال أيام، بعد التنكيل بمسعف السبت الماضي.

وآنذاك، قال المسعف في الإغاثة الطبية الفلسطينية (أهلية) محمد حامد للأناضول إن قوة إسرائيلية قيدته ومنعته من إنقاذ مصابين، خلال مواجهات مع الاحتلال، شرقي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وأضاف: "كبلوا يدي إلى الخلف بالقيود الحديدية، وأوقفوني إلى سيارة جيب عسكرية، ومنعوني من الحركة، وكلما مر أحدهم دفعني بيده أو قدمه".

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن بمستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın