الدول العربية

السودان.. حكومة جديدة من 26 حقيبة

حمدوك أعلن أسماء 25 وزيرا ووزيرة وإرجاء الإعلان عن شاغل وزير التربية والتعليم لـ"مزيد من التشاور".

08.02.2021
السودان.. حكومة جديدة من 26 حقيبة

Sudan

الخرطوم/عادل عبد الرحيم، بهرام عبد المنعم/ الأناضول

أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الإثنين، تشكيلة حكومته الجديدة للفترة الانتقالية، وهي مكونة من 26 وزيرا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده حمدوك في مقر مجلس الوزراء بالعاصمة الخرطوم، وتابعه مراسل الأناضول.

وكشف حمدوك، خلال المؤتمر، عن أسماء 25 وزيرا ووزيرة، موضحا أنه لم يعلن اسم وزير التربية والتعليم للحاجة إلى "مزيد من التشاور".

وقال إن الحكومة الجديدة "قادرة على تجاوز الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها البلاد".

وأكد حمدوك أن "التشكيل الوزاري الجديد قام على توافق سياسي ومشاورات امتدت لشهور للمحافظة على البلاد من الانهيار".

وتابع: "توافقنا على برنامج (حكومي) سيوقع عليه خلال هذا الأسبوع، وهو يخاطب قضايا أساسية".

وزاد بأن "الأداء السابق للحكومة كان أساسه الأداء الصارم بقيم الثورة، والتفاني في العمل".

وفي ديسمبر/كانون الأول 2018، اندلعت احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية، وأجبرت قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان من العام التالي، على عزل عمر البشير من الرئاسة (1989: 2019).

ومضى قائلا: "أنجزنا الكثير، وتبقى الكثير، وسنمضي بخطى ثابتة".

وعين حمدوك كلا من خالد عمر يوسف لوزارة شؤون مجلس الوزراء، ويس إبراهيم يس للدفاع، وعز الدين الشيخ للداخلية، ومريم الصادق المهدي للخارجية.

كما عين نصر الدين عبد الباري لوزارة العدل، وبثينة دينار للحكم الاتحادي، وجبريل إبراهيم للمالية، وإسماعيل حربي للزراعة، وعلي ديبي للتجارة والتعاون الدولي، ويوسف آدم الضي‎ للشباب والرياضة.

إضافة إلى إبراهيم الشيخ لوزارة الصناعة، وجادين عبيد للطاقة والنفط، ومحمد بشير أبو نمو للمعادن، وياسر عباس للري والموارد المائية، وحافظ إبراهيم للثروة الحيوانية، وميرغني موسى للنقل، وعبد الله يحي للتنمية العمرانية.

كذلك تم تعيين مهند حسب الرسول لوزارة الاتصالات، والهادي إبراهيم للاستثمار، وانتصار صغيرون للتعليم العالي، وعمر النجيب للصحة، وتيسير النوارني للعمل، ومعتصم أحمد للتنمية الاجتماعية، ونصر الدين مفرح للأوقاف والشؤون الدينية، وحمزة بلول للإعلام.

وأشار حمدوك إلى أن التشكيل الجديد للحكومة يأتي استحقاقا لاتفاق السلام الموقع في جوبا، يوم 3 أكتوبر/تشرين الأول الماضي

ووقعت ذلك الاتفاق كل من الحكومة السودانية و"الجبهة الثورية"، وهي تضم حركات مسلحة.

وبناء على اتفاق السلام، أُعيد تشكيل مجالس السلطة الانتقالية، للسماح للموقعين عليه بالمشاركة فيها.

وبدأت بالسودان، في 21 أغسطس/ آب 2019، فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وائتلاف قوى "إعلان الحرية والتغيير".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın