الدول العربية

السودان.. تشكيل قوة مشتركة لحسم الانفلات الأمني في البلاد

تضم الجيش والدعم السريع والشرطة والمخابرات العامة، بالإضافة إلى ممثل النائب العام وممثلين لأطراف العملية السلمية الموقعة على اتفاق سلام جوبا

18.06.2021
السودان.. تشكيل قوة مشتركة لحسم الانفلات الأمني في البلاد

Sudan

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم/ الأناضول

أعلن مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، الخميس، تشكيل قوة مشتركة لحسم "الانفلات الأمني" في البلاد.

جاء ذلك في بيان صدر عن نائب رئيس مجلس السيادة ورئيس اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان محمد حمدان دقلو (حميدتي) اطلعت عليه الأناضول

وقال دقلو، إن "اللجنة قررت تشكيل قوة مشتركة لحسم الانفلات الأمني في العاصمة والولايات وفرض هيبة الدولة".

وأضاف: "كلفت الفريق الركن ياسر عبد الرحمن العطا عضو مجلس السيادة بتشكيل القوة المشتركة من الجيش وقوات الدعم السريع (تابعة للجيش) وقوات الشرطة والمخابرات العامة وأطراف العملية السلمية (الحركات المسلحة) وممثل النائب العام".

وحدد القرار، بحسب البيان، مهام واختصاص القوات المشتركة في "وضع تصور متكامل لخطة حسم الانفلات الأمني، ومخاطبة ولاة الولايات لتشكيل قوة مشتركة بالتكوين ذاته".

كما أن من مهامها "مخاطبة وزارة العدل لإصدار التشريعات اللازمة لعمل القوة لتوفير الغطاء القانوني لها، ومنع التجنيد غير القانوني واللوحات المرورية المخالفة".

وذكر البيان، أن القرار "أجاز للقوة المشتركة بأي من الولايات طلب الدعم بالقوات أو السلاح أو المعينات اللوجستية الأخرى من المركز".

وأوضح أن القرار " ألزم أطراف العملية السلمية (الحركات المسلحة) بضبط وحسم منسوبيها وتحديد أماكن تجميعهم".

وأشار إلى أن "القوة المشتركة تتحرك برفقة النيابة العامة، على أن تباشر هذه القوات عملها مباشرة".

وتشهد عدد من ولايات السودان اضطرابات أمنية، أغلبها يعود إلى الاقتتال القبلي الذي أودي بحياة المئات من القتلى والجرحى في ولايات دارفور وشرق البلاد.

في 29 أغسطس/ آب الماضي، وقعت الحكومة السودانية و"الجبهة الثورية" (حركات مسلحة) في مسار دارفور بروتوكول الترتيبات الأمنية تضمنت تشكيل قوات مشتركة بين القوات الحكومية والحركات المسلحة، لحفظ الأمن وحماية المدنيين في الإقليم.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın