السياسة, الدول العربية

السودان: بحثنا في الإمارات ملفي سد "النهضة" والحدود مع إثيوبيا

بحسب وزير سوداني، عقب انتهاء زيارة رئيس مجلس السيادة لأبوظبي

10.05.2021
السودان: بحثنا في الإمارات ملفي سد "النهضة" والحدود مع إثيوبيا

Sudan

الخرطوم/ طلال إسماعيل/ الأناضول

قال وزير رئاسة مجلس الوزراء السوداني، خالد عمر، الإثنين، إن بلاده أجرت مباحثات مع الإمارات حول تطورات ملفي سد "النهضة" والنزاع على مناطق حدودية مع إثيوبيا.

جاء ذلك في تصريح صحفي له، عقب عودته برفقة رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، من الإمارات، وفق بيان للمجلس.

وذكر البيان أن "البرهان عقد جلسة مباحثات مع ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، في العاصمة الإماراتية، حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، من ضمنها الحدود الشرقية بين السودان وإثيوبيا وسد النهضة".

وأوضح أن "السودان نقل للإمارات موقفه الواضح من اتفاق الحدود مع إثيوبيا، الذي حسم المسألة منذ عام 1972، إلى جانب تمسك الخرطوم بحل أزمة سد النهضة بالتفاوض".

وفي 1972، وقع السودان وإثيوبيا اتفاقا بشأن القضايا الحدودية، عقب نحو 9 أعوام على مصادقة منظمة الوحدة الإفريقية (الاتحاد الإفريقي حاليا) على عدم تغيير الحدود المرسومة بواسطة الاستعمار، واعتمادها حدودا فاصلة بين الدول المستقلة.

وأضاف: "الجانب السوداني نقل موقفه للإمارات حول أهمية الوصول إلى اتفاق ملزم في ملء وتشغيل سد النهضة، ما يحقق المصلحة للدول الثلاث السودان ومصر وإثيوبيا".

‎وتصر أديس أبابا على بدء ملء ثانٍ للسد بالمياه، في يوليو/ تموز المقبل، بينما تتمسك الخرطوم والقاهرة بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، للحفاظ على حصتهما من مياه نهر النيل ومنشآتهما المائية.

والأحد، بدأ البرهان زيارة رسمية إلى الإمارات، استمرت يومين، للتباحث بشأن مبادرة الإمارات للوساطة بين السودان وإثيوبيا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın