السياسة, الدول العربية

السودان.. النيابة العامة تدعو المواطنين للإدلاء بشهاداتهم حول فض الاعتصام‎

في إعلان نشرته وسائل إعلام محلية لرئيس لجنة التحقيق والتحري التابعة للنيابة العامة فتح الرحمن سعيد الطاهر

02.07.2019
السودان.. النيابة العامة تدعو المواطنين للإدلاء بشهاداتهم حول فض الاعتصام‎

Sudan

الخرطوم / بهرام عبد المنعم / الأناضول

دعت النيابة العامة في السودان، الثلاثاء، المواطنين ممن لديهم معلومات حول حادثة فض الاعتصام، قبل شهر، قبالة مقر الجيش بالخرطوم، إلى الإدلاء بها، وفق إعلام محلي.

جاء ذلك في إعلان نشرته وسائل إعلام محلية، لرئيس لجنة التحقيق والتحري التابعة للنيابة العامة، فتح الرحمن سعيد الطاهر.

وجاء في نص الإعلان: "إلى كافة المواطنين الذين كانوا بساحة الاعتصام صبيحة 3 يونيو (حزيران الماضي) الذين لديهم معلومات أو شهادة أو مستند حول واقعة فض الاعتصام، الحضور إلى مقابلة اللجنة".

وأوضح أن اللجنة "تستقبل المواطنين في الفترة من 6 (السبت المقبل) إلى 10 يوليو/ تموز الجاري.

ومطلع الشهر الماضي، أسفر فض اعتصام قبالة مقر قيادة الجيش بالخرطوم، عن سقوط عشرات الضحايا، ما أدى إلى تجمد المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي و"قوى إعلان الحرية والتغيير"، التي تقود الحراك الاحتجاجي، حول طبيعة الجهة التي ستقود المرحلة الانتقالية وملامح تلك المرحلة.

والأحد، شهدت الخرطوم و16 مدينة أخرى، تظاهرات، تحت عنوان "مواكب القصاص للشهداء وتسليم السلطة للمدنيين"، تلبية لدعوة من "قوى إعلان الحرية والتغيير"، وشابتها أعمال عنف.

وأعلنت لجنة طبية تابعة للمعارضة السودانية، الإثنين، العثور على 3 جثامين لمحتجين بمدينة أم درمان غربي العاصمة، عقب احتجاجات حاشدة شهدتها المدنية الأحد.

وبذلك يرتفع عدد قتلى احتجاجات الأحد، في السودان إلى 10 استنادا إلى وزارة الصحة التي أعلنت في وقت سابق سقوط 7 قتلى.

وعزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة (1898- 2019)، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر العام الماضي، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وتتحدث المعارضة عن سقوط أكثر من 150 "شهيدا" خلال الاحتجاجات منذ عزل البشير.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın