تركيا, الدول العربية, عملية نبع السلام

السفير التركي يجول في شمالي لبنان وسط هتافات داعمة لبلاده

السفير هاكان تشاكيل زار مناطق البداوي في مدينة طرابلس وعكار والمنية

13.10.2019
السفير التركي يجول في شمالي لبنان وسط هتافات داعمة لبلاده

Lebanon

بيروت/ يوسف حسين/ الأناضول

زار السفير التركي لدى بيروت، هاكان تشاكيل، السبت، مناطق في شمالي لبنان، شملت البداوي بمدينة طرابلس وعكار والمنية، حيث كان في استقباله العديد من أهالي تلك المناطق وقيادات شعبية.

واستهل تشاكيل زيارته لمنطقة البداوي بحضور شعبي واسع، وسط ألعاب نارية وهتافات مؤيدة لتركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان وعملية "نبع السلام" العسكرية التركية شرق نهر الفرات شمالي سوريا.

ثم انتقل تشاكيل إلى بلدة مجدلا عكار، حيث التقى أمين عام المجلس الأعلى للدفاع، اللواء محمود الأسمر، وتباحثا في أمور المنطقة، بحسب مراسل الأناضول.

وقال تشاكيل: "نحن كدولة تركية سنكون من أول الداعمين للأسمر في كافة المجالات لإنجاح مهامه.. نحب لبنان وطرابلس وعكار بشكل خاص".

وأضاف: "كسفارة للدولة التركية سنولي اهتمامًا خاصًا بتلك المنطقة".

بعدها، انتقل تشاكيل إلى منطقة المنية، حيث التقى قيادات شعبية وأهالي المنطقة، بحضور النائب في كتلة المستقبل البرلمانية، وليد البعريني.

ورفع لبنانيون أعلام تركيا في شوارع منطقة البداوي، الجمعة، ونفذ المئات وقفة مؤيدة لعملية "نبع السلام" العسكرية، التي تشنها أنقرة في شمالي سوريا، لتأمين الحدود التركية، وتطهير المنطقة من الإرهابيين.

وأعلن الرئيس أردوغان، الأربعاء، عن إطلاق الجيش التركي، بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام".

وأوضح أن العملية تستهدف تطهير مناطق شرق الفرات من إرهابيي بي كا كا/ ي ب ك وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان السبت، أن العملية "أسفرت حتى الآن عن تحييد 459 إرهابيًا من بي كا كا/ ب ي د - ي ب ك".

ومنذ عام 2016، حررت تركيا 4 آلاف كيلومتر مربع شمال غربي سوريا من جماعات إرهابية، في عمليتين منفصلتين عبر الحدود، هما "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، اللتين استهدفتا القضاء على تهديدات إرهابيي "داعش" و"ي ب ك"، الامتداد السوري لـ "بي كا كا".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın