الدول العربية

الخرطوم.. وصول أول طائرة مساعدات إيطالية لمتضرري الفيضانات

يبلغ حجم المساعدات 10 أطنان، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية

25.09.2020
الخرطوم.. وصول أول طائرة مساعدات إيطالية لمتضرري الفيضانات

Sudan

الخرطوم/ الأناضول

وصلت العاصمة السودانية الخرطوم، الجمعة، أول طائرة إيطالية تحمل مساعدات إنسانية لمتضرري السيول والفيضانات.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، أن "الطائرة تحمل 10 أطنان من المساعدات، تشمل أغطية وخيام عائلية وأدوات طبخ منزلي، وغيرها".

ونقلت الوكالة، عن سفير روما بالخرطوم، جيان لويجي فاسالو، قوله إن "الرحلة الأولى تأتي ضمن الدعم الإيطالي الذي تتبناه هيئة التعاون وحماية المدنيين في إطار الاتحاد الأوروبي للتعاون".

وأضاف فاسالو، أن هذه المساعدات "تعد استجابة لإعلان السودان حالة الطوارئ عقب السيول والفيضانات التي اجتاحت البلاد مؤخرا".

وأردف: "المساعدات تأتي في إطار التزام إيطاليا بدعم السودان وشعبه المتأثر بالكارثة الطبيعية التي أصابت البلاد"، حسب ذات المصدر.

وتابع: "إيطاليا ستواصل دعمها في إطار الشراكة مع السودان وحكومته لدعم المتأثرين حتى تتخطى البلاد هذا الوضع الكارثي".

والخميس، أعلنت الأمم المتحدة، أن أكثر من 830 ألف شخص تضرروا جراء السيول والفيضانات في السودان.

ووصل عدد ضحايا هذه الكوارث الطبيعية بالبلاد 124 شخصا، منذ بداية يونيو/حزيران الماضي، حسب آخر الإحصائيات الحكومية.

وتواصل عدة دول أبرزها، تركيا وقطر ومصر والعراق والسعودية، إرسال مساعدات عاجلة إلى السودان، لمواجهة آثار السيول والفيضانات التي ضربت البلد وتسببت بتشريد آلاف السكان.

وفي 5 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلن مجلس الدفاع والأمن حالة الطوارئ في أنحاء البلاد مدة 3 أشهر، لمواجهة السيول والفيضانات، واعتبرها "منطقة كوارث طبيعية".

ويستمر موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو حتى أكتوبر/تشرين الأول، حيث تهطل عادة أمطار غزيرة في هذه الفترة سنويا، وتواجه البلاد خلالها فيضانات شديدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.