الدول العربية

الحوثيون: نجري اتصالات مع السعودية لاحتواء التصعيد

كشفت جماعة الحوثي اليمنية، الثلاثاء، عن اتصالات تجريها مع السلطات السعودية لاحتواء التصعيد العسكري بين الطرفين الذي زادت وتيرته خلال اليومين الماضيين.

31.03.2020
الحوثيون: نجري اتصالات مع السعودية لاحتواء التصعيد

Yemen

اليمن / الأناضول

- وفق تصريح متلفز أدلى به وزير الإعلام بحكومة الحوثيين ضيف الله الشامي
- سفير السعودية باليمن قال لصحيفة أمريكية إن بلاده مستمرة في المحادثات مع الحوثيين لإنهاء الحرب

كشفت جماعة الحوثي اليمنية، الثلاثاء، عن اتصالات تجريها مع السلطات السعودية لاحتواء التصعيد العسكري بين الطرفين الذي زادت وتيرته خلال اليومين الماضيين.

جاء ذلك في تصريح أدلى به وزير الإعلام في حكومة الحوثيين (غير معترف بها دوليا)، ضيف الله الشامي، " لقناة "الجزيرة" الإخبارية.

وأوضح الشامي أن "هناك اتصالات بين جماعته والسعودية، تتم عبر وسطاء لاحتواء التصعيد".

وأضاف: "نمد يدنا لسلام شامل يضع حلولا كاملة غير مجتزأة".

بدوره، أعلن السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، أن بلاده لا تنوي التصعيد مع الحوثيين، مؤكداً في تصريح لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن المملكة تجري محادثات يومية مع الجماعة لإنهاء الحرب.

وأوضح آل جابر أن "عملية التحالف الأخيرة في صنعاء كانت ردا على التصعيد الحوثي".

تأتي تصريحات الشامي وآل جابر، غداة تنفيذ التحالف العربي سلسلة غارات جوية على مواقع عسكرية للحوثيين في صنعاء.

وتحدثت جماعة الحوثي، الإثنين، أن الغارات الجوية على صنعاء أسفرت عن مقتل مربي خيول وجرح شخصين آخرين، إضافة إلى نفوق عشرات الخيول العربية الأصيلة.

والأحد، أعلن التحالف العربي اعتراضه صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون مساء السبت، على مدينتي الرياض وجازان السعوديتين، فيما أعلن الحوثيون تنفيذهم "أكبر عملية عسكرية في العمق السعودي خلال العام 2020 بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة في الرياض وجازان ونجران وعسير".

وفي ساعة متأخرة مساء الإثنين، جدد الاتحاد الأوروبي، مناشدته إلى الأطراف اليمنية، بوقف تصعيد الأعمال العدائية من أجل التركيز على مواجهة جائحة "كورونا"، معبرا عن قلقه البالغ من التطورات العسكرية الأخيرة.

ولم يعلن اليمن سواء في مناطق الحكومة أو الخاضعة لسيطرة الحوثيين، تسجيل أي إصابة بالفيروس حتى الثلاثاء، في ظل مخاوف من انتشاره بالبلد الذي يشهد تدهورا حادا في الخدمات الصحية، بسبب الحرب التي دخلت عامها السادس.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.