دولي, الدول العربية

الحكومة اليمنية ترحب بدعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار

رداً على دعوة غوتيريش إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية؛ لمكافحة مخاطر "كورونا"

30.03.2020
الحكومة اليمنية ترحب بدعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار

Yemen

اليمن / الأناضول

أعلنت الحكومة اليمنية، مساء الأحد، ترحيبها بدعوة المبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى عقد اجتماع عاجل يبحث وقف إطلاق النار في اليمن، لمواجهة مخاطر انتشار فيروس كورونا.

وبحسب موقع "سبأ نت" (رسمي)، قالت وزارة الخارجية في بيان إن "هذا الموقف يأتي حرصا من الحكومة على التخفيف من معاناة اليمنيين ومن أجل تجنيب اليمن تبعات الانتشار المحتمل لكورونا".

ودعت الحكومة، المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى "الضغط على مليشيات الحوثي للاستجابة لهذه الدعوة دون شروط مسبقة وإيقاف خروقاتها وتصعيدها المستمرة".

وفي وقت سابق الأحد، جدد غريفيث دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية؛ لتهيئة بيئة مواتية لتحقيق وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد.

كما حث غريفيث، الأطراف اليمنية على "مناقشة الخطوات المقبلة في أقرب وقت، تحت رعاية الأمم المتحدة".

ولم يسجل اليمن أي إصابات بفيروس كورونا، حتى مساء الأحد، بحسب منظمة الصحة العالمية.

ومنذ أيام تدور معارك متواصلة بين "الحوثيين" والقوات الحكومية في أجزاء من محافظتي مأرب (شرق) والجوف (شمال)، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الطرفين.

وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة، ومسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت "أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم"، وفقا للأمم المتحدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın