الدول العربية

الجيش اللبناني يقدم عرضا للبنتاغون عن كيفية استخدام السلاح الأمريكي

خلال مشاركة قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون، في الاجتماع المشترك الذي عُقد بمقر البنتاغون مع اللجنة الأمريكية المكلّفة بملف المساعدات العسكرية لبيروت

17.05.2019
الجيش اللبناني يقدم عرضا للبنتاغون عن كيفية استخدام السلاح الأمريكي

Lebanon

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول

قدّم الجيش اللبناني، الجمعة، عرضا للبنتاغون الأمريكي عن كيفية استخدامه للسلاح والعتاد الأمريكي، في تنفيذ المهمّات الموكلة إليه.

جاء ذلك خلال مشاركة قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون، في الاجتماع المشترك، الذي عُقد بمبنى البنتاغون، مع اللجنة الأمريكية المكلّفة بملف المساعدات العسكرية للجيش اللبناني، حسب بيان للأخير.

وحضر الاجتماع، مساعدة وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي، كاثرين ويلبارغر، وعدد من ضباط الجيش الأمريكي.

وقال البيان، "الجانب اللبناني قدم عرضا عن كيفية استخدام الجيش للسلاح والعتاد الأمريكي في تنفيذ المهمّات الموكلة إليه، سواء عند الحدود أو في الداخل، ومدى فاعليته".

كما عرض الجيش اللبناني، احتياجاته المستقبلية التي تساهم في تطوير قدراته العسكرية، وخاصة ما يتعلق بالحدود البحرية، وحماية منصّات النفط.

ونقل البيان، تأكيد الجانب الأمريكي، استمرار دعمه للجيش اللبناني، والأخذ بعين الاعتبار احتياجاته التي تساعده في تنفيذ مهمّته.

وفي وقت سابق، التقى عون، نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال بول سيلفا، وبحث معه العلاقات بين الجيشين.

والسبت الماضي، وصل عون، إلى العاصمة الأمريكية، في زيارة رسمية لحضور الاجتماع السنوي لتقييم المساعدات الأمريكية للجيش اللبناني، واحتياجاته المستقبلية.



وفي أبريل/نيسان الماضي، تسلم الجيش اللبناني 6 طائرات بدون طيار من الولايات المتحدة الأمريكية، بقيمة قدرها 11 مليون دولار، في إطار مساعدات عسكرية.

ومنتصف فبراير/ شباط الماضي، زودت الولايات المتحدة الأمريكية، الجيش اللبناني، بشحنة من الصواريخ الذكية الموجهة بالليزر.

وتسلّمت القوات الجوية اللبنانية، في 12 يونيو/ حزيران 2018، دفعة أخيرة من طائرات "إيه-29 سوبر توكانو"، وهي أربع طائرات، ضمن هبة أمريكية، سبقها تسلم طائريتن، في أكتوبر/ تشرين أول 2017.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın