الدول العربية

"الجيش السوري الحر" ينسحب من جبل سيطر عليه بإطار "غصن الزيتون"

بعد أن سيطرت عليه في وقت سابق من اليوم

Sami Sohta   | 22.01.2018
"الجيش السوري الحر" ينسحب من جبل سيطر عليه بإطار "غصن الزيتون"

Azez

اعزاز/ الأناضول

انسحبت قوات الجيش السوري الحر، المدعومة من الجيش التركي، اليوم الاثنين من جبل برصايا الاستراتيجي بمنطقة عفرين شمال غربي سوريا، بعد أن سيطرت عليه في وقت سابق من اليوم، في إطار عملية غصن الزيتون.

وبحسب مراسل الأناضول، فإن الجيش السوري الحر، انسحب من المنطقة بعد أن سيطر عليها ظهر اليوم.

وأضاف أن الاشتباكات تتواصل بين الجيش السوري الحر، ومسلحي "ب ي د" الإرهابي، في محيط الجبل.

وتكمن أهمية الجبل بأن التنظيم كان يعتمد عليه في قصفه لمدينة اعزاز التي تسيطر عليها المعارضة السورية.

جدير بالذكر أن قوات عملية غصن الزيتون، سيطرت اليوم، على قرى الشيخ بادي، ومارسو، وحفتر، التابعة لبلدة بلبل في المنطقة.

ووصلت عدد النقاط التي سيطرت عليها قوات "غصن الزيتون" في يومها الثالث إلى 14 نقطة.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية، أول أمس السبت، انطلاق عملية "غصن الزيتون" بهدف "إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا وفي المنطقة والقضاء على إرهابيي (بي كا كا/ب ي د/ي ب ك) و(داعش) في مدينة عفرين، وإنقاذ سكان المنطقة من قمع الإرهابيين".

وشددت، في بيان، على أن العملية "تجري في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب وحق الدفاع عن النفس المشار إليه في المادة 51 من اتقافية الأمم المتحدة مع احترام وحدة الأراضي السورية".

وأكدت أنه يجري اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون إلحاق أضرار بالمدنيين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.