السياسة, الدول العربية

الجزائر تعلن عزمها إطلاق مبادرات لدعم الحل السلمي في ليبيا

بحسب تصريح لوزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، على هامش إرسال مساعدات إنسانية إلى ليبيا

02.01.2020
الجزائر تعلن عزمها إطلاق مبادرات لدعم الحل السلمي في ليبيا

Algeria

الجزائر/ عباس ميموني/ الأناضول

أعلن وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الخميس، أن بلاده ستطلق في قادم الأيام مبادرات متعددة في اتجاه الحل السلمي للأزمة في ليبيا.

جاء ذلك في تصريح للإعلام المحلي، على هامش إرسال مساعدات إنسانية إلى ليبيا، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

وقال بوقادوم، "ستقوم الجزائر في الأيام القليلة القادمة بالعديد من المبادرات في اتجاه الحل السلمي للأزمة الليبية ما بين الليبيين فقط"، دون توضيح طبيعتها.

ولفت إلى رفض بلاده التدخلات الأجنبية في ليبيا.

وحث بوقادوم، الأطراف الليبية على وقف الاقتتال فيما بينها، واستئناف الحل السلمي والسياسي.

وقال "لغة المدفعية ليست هي الحل، وإنما الحل يكمن في التشاور بين كافة الليبيين، وبمساعدة جميع الجيران، وبالأخص الجزائر".

وسترسل الجزائر، الجمعة، قافلة مساعدات إنسانية ثانية، إلى ليبيا، انطلاقا من مدينة جانت، القريبة من الحدود الليبية أقصى جنوب شرقي البلاد.

والخميس الماضي، قررت الجزائر، إعادة تفعيل وتنشيط دورها على الصعيد الدولي، خاصة ما تعلق بالملف الليبي وبصفة عامة في منطقة الساحل والصحراء وإفريقيا، وفق ما خلص إليه اجتماع المجلس الأعلى للأمن، الذي ترأسه الرئيس عبد المجيد تبون.

وفي خطاب تنصيبه رئيسا للجمهورية، شدد تبون على أهمية "ليبيا بالنسبة للجزائر"، وقال إن بلاده "ترفض إقصاءها من الحلول المقترحة لحل الأزمة الليبية". 

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın