الدول العربية

البرلمان يوافق على إقالة 4 نواب من كتلة "نداء تونس"

ويقبل انضمام 3 نواب للكتلة نفسها عقب استقالتهم من كتلة "الاتحاد الوطني الحرّ" التي وقع حلها سابقا

16.05.2019
البرلمان يوافق على إقالة 4 نواب من كتلة "نداء تونس"

Tunisia

تونس / يامنة سالمي / الأناضول

وافق مكتب البرلمان التونسي، الخميس، على إقالة 4 نواب من الكتلة النيابية لحزب "نداء تونس"، وذلك بطلب من رئيسها سفيان طوبال.

ووفق بيان أصدره المكتب الذي يعتبر أعلى هيكل بالبرلمان، فإن النواب المقالين من كتلة الحزب، هم منجي الحرباوي، وشاكر العيادي، وفاطمة المسدّي، ولمياء المليح، وجميعهم موالون لرئيس اللجنة المركزية للحزب حافظ قائد السبسي (نجل الرئيس التونسي).

وأضاف البيان أن مكتب البرلمان قبل ثلاثة طلبات انضمام إلى كتلة "النداء"، مقدّمة من النواب درة اليعقوبي، وعلي بالإخوة، وعبد القادر بن ضيف الله، بعد أن استقالوا من كتلة "الاتحاد الوطني الحرّ" التي وقع حلّها في وقت سابق بعد استقالة أعضاء منها.

وبذلك يكون عدد مقاعد كتلة النداء حاليا باحتساب النواب المُقالين والمنضمين الجُدد، 37 مقعدا (بعد أن كانوا 38).

من جانبه، قال المتحدث باسم رئاسة البرلمان، حسان الفطحلي، إن مكتب البرلمان رفض طلبا قدّمه حافظ قائد السبسي، لإقالة النواب سفيان طوبال، وأنس الحطاب، وعبد العزيز القطي، من كتلة "نداء تونس".

وعزا الفطحلي، في تصريح للأناضول، الرفض إلى أنّ النظام الداخلي للبرلمان لا يمنح رئيس حزب أحقية طلب إقالة نواب من كتلة برلمانية، فيما يتم قانونيا التعامل مع الطلب الذي يوجّهه رئيس الكتلة".

ومنذ مؤتمره المنعقد في أبريل/ نيسان الماضي، يشهد حزب "نداء تونس" (ليبرالي) انقسامات وصراعات بين شقّين؛ يتزعّم الأوّل حافظ قائد السبسي، والثاني سفيان طوبال رئيس الكتلة النيابية للنداء.

وفاز حزب "نداء تونس" بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية، عام 2014، وشكل حكومة ائتلافية، ثم التحق بالمعارضة إثر صراع بين مديره التنفيذي، حافظ السبسي، ورئيس الحكومة، يوسف الشاهد.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın