دولي, الدول العربية

البحرة: الحل ليس عسكريا في سوريا ويجب وقف إطلاق نار دائم

خلال مؤتمر صحفي عقب اختتام الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف

30.08.2020
البحرة: الحل ليس عسكريا في سوريا ويجب وقف إطلاق نار دائم

Geneve

جنيف / الأناضول

قال الرئيس المشارك لوفد المعارضة في اللجنة الدستورية السورية، هادي البحرة، إن الحل في سوريا ليس عسكريا، مؤكداً على ضرورة تحقيق وقف إطلاق نار دائم في أنحاء البلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده السبت، عقب اختتام اجتماعات الجولة الثالثة من اللجنة الدستورية في جنيف.

وأكد البحرة أنه "لا يوجد حتى الآن وقف دائم لإطلاق النار في سوريا".

وأضاف: "الإصرار على استمرار العمليات العسكرية لا جدوى منه، ويسبب المزيد من الدمار لسوريا وكل ما تبقى من بلدنا واقتصادنا سيدمر جميعا".

وشدد البحرة على أنه "طالما استمر العنف والاشتباكات العسكرية، فلن نرى العملية السياسية تتقدم بسرعة".

وذكر أنهم يتوقعون عقد الجولة القادمة للجنة الدستورية نهاية أيلول/سبتمبر أو أوائل أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ودعا البحرة، المجتمع الدولي للضغط على نظام بشار الأسد من أجل وقف إطلاق النار.

وأوضح "عندما نرى تحقيق وقف إطلاق النار، سنرى أن العملية برمتها تسير بشكل أسرع".

وأكد البحرة أن النظام ليس لديه فرصة لتحقيق نصر في سوريا بالوسائل العسكرية.

وقال "أتوقع أنه في الأشهر المقبلة سنشهد وقف إطلاق نار كامل وشامل في جميع أنحاء سوريا، وفي هذه الحالة سنرى المزيد من الجهود الوطنية لدفع العملية السياسية بشكل أسرع".

وذكر أن جميع الأطراف المشاركة في اجتماعات اللجنة الدستورية لا تعترف بوجود تنظيمات إرهابية في سوريا مثل "بي كا كا/ ي ب ك/ ب ي د".

ورداً على صفقة النفط التي أبرمتها شركة أمريكية مع تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك" الإرهابي في سوريا، أكد البحرة أن الموارد الطبيعة في بلاده هي ملكية مشتركة للشعب السوري.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın