دولي, الدول العربية

الاتحاد الأوروبي يقود حملة دبلوماسية إثر هجمات إسرائيل على غزة

حسب بيان صادر عن مكتب الممثل الأعلى للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل..

15.05.2021
الاتحاد الأوروبي يقود حملة دبلوماسية إثر هجمات إسرائيل على غزة

Brussels Hoofdstedelijk Gewest

بروكسل / الأناضول

أكد الاتحاد الأوروبي أن ممثله الأعلى للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، يقود حملة دبلوماسية لإيقاف العنف إثر الهجمات الإسرائيلية على غزة.

وأفاد بيان صادر عن مكتب بوريل، السبت، بأن الأخير أجرى محادثات في الآونة الأخيرة مع كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ووزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، وإسرائيل غابي أشكنازي، ومصر سامح شكري، والأردن أيمن صفدي، وتركيا مولود تشاووش أوغلو.

وأشار البيان إلى أن بوريل بذل جهودا للحد من التوتر المثير للقلق في غزة وما حولها.

وذكر أن "بوريل أدان خلال المحادثات إطلاق حماس والجماعات الفلسطينية الأخرى للصواريخ على إسرائيل".

وأضاف: "شدد الممثل الأعلى بوريل على حق إسرائيل في حماية شعبها من مثل هذه الهجمات، ولكن عليها في الوقت نفسه التعامل بشكل متناسب والحيلولة دون وقوع خسائر في صفوف المدنيين".

ومنذ الإثنين، تشن إسرائيل عدوانا بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، أسفر عن 145 شهيدا، بينهم 41 طفلا، و23 سيدة، و1100 إصابة بجراح متفاوتة، بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية.

كما استشهد 15 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى المئات من الجرحى.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح، حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلا من أصحابه.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın