السياسة, دولي, الدول العربية

الأمم المتحدة تدعو سوريا وإسرائيل لضبط النفس

المنظمة الدولية أعربت عن قلقها إزاء تبادل إطلاق الصواريخ بين الجانبين

22.04.2021
الأمم المتحدة تدعو سوريا وإسرائيل لضبط النفس

United States

نيويورك/ محمد طارق/ الأناضول

أعربت الأمم المتحدة، الخميس، عن قلقها إزاء "الضربات الصاروخية" بين إسرائيل وسوريا، وحثت البلدين على ضبط النفس وتجنب التصعيد.

جاء ذلك على لسان ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي، بمقر المنظمة في نيويورك.

وقال دوجاريك: "نحن على علم بما ورد عن الضربات الصاروخية في إسرائيل وسوريا في وقت سابق اليوم (الخميس)، وما زلنا نشعر بالقلق إزاء هذه التطورات".

وأضاف: "نحث الطرفين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب خطر للتصعيد".

وتابع: "كما نذكرهما بالتزاماتهما، وضرورة احترام اتفاقية فض الاشتباك لعام 1974".

و"فض الاشتباك"، اتفاقية موقعة بين سوريا وإسرائيل في 31 مايو /أيار 1974، لوقف إطلاق النار والامتناع عن الأعمال العسكرية بينهما.

وفجر الخميس، أعلن الجيش الإسرائيلي، أن صاروخا أُطلق من بطارية "أرض-جو" من داخل الأراضي السورية، سقط في منطقة "النقب" (جنوب) حيث يوجد مفاعل "ديمونا" النووي.

وقال الجيش في تصريح نشره على حسابه في "تويتر"، إن طائراته ردت بقصف بطاريات صواريخ "أرض جو" داخل الأراضي السورية.

من جانبها، قالت وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، إن الدفاعات الجوية السورية تصدت "لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في محيط (العاصمة) دمشق".

وذكرت الوكالة، أن الهجوم الإسرائيلي أدى إلى "جرح أربعة جنود ووقوع بعض الخسائر المادية".



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın