دولي, الدول العربية

إندبندنت: بريطانيا قد تساعد في ارتكاب "جرائم حرب" باليمن

استنادا إلى تقرير صادر حديثا عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يرصد مخاطر بيع الأسلحة للسعودية..

16.09.2020
إندبندنت: بريطانيا قد تساعد في ارتكاب "جرائم حرب" باليمن

İngiltere

لندن/ الأناضول

قالت صحيفة "إندنبدنت" البريطانية، الأربعاء، إن الحكومة البريطانية يمكنها المساعدة في ارتكاب "جرائم حرب" في اليمن.

جاء ذلك استنادا إلى تقرير صادر حديثا عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حذر فيه من مساعدة بريطانيا للسعودية في ارتكاب جرائم ترقى إلى "جرائم الحرب" ببيعها الأسلحة إلى الرياض.

وذكر التقرير أن بريطانيا والدول الأخرى التي تقدم أسلحة للسعودية من المحتمل أن "تساعد وتدعم" ارتكاب جرائم حرب في اليمن.

ويأتي ذلك بعد شهور من تجاهل حكومة المملكة المتحدة حظرا أمرت به المحكمة على صادرات الأسلحة إلى الرياض.

وسلط التقرير الأممي الضوء على جرائم الحرب الجديدة وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها جميع الفاعلين في صراع اليمن، المستمر منذ 6 أعوام وأسفر عن مقتل 112 ألف شخص، بينهم 12 ألفًا من المدنيين.

وقال الخبراء المشاركون في التقرير إن الضربات الجوية التي شنها التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات "كان لها تأثير غير متناسب على المدنيين".

وعلقت حملة مناهضة الإتجار بالسلاح البريطانية "CAAT" على التقرير بالقول، على تويتر، إن موقف حكومة المملكة المتحدة "غير موثوق به".

فيما أعربت منظمة أنقذوا الأطفال عن ذعرها من عدد الأطفال المشوهين والقتلي الذين خلفهم النزاع.

وباعت الحكومة البريطانية أسلحة للسعودية منذ بدء الحرب في اليمن 2015، بمبلغ لا يقل عن 5.3 مليارات جنيه إسترليني، حسب ما نقلت الصحيفة البريطانية.

وشملت صفقات الأسلحة تراخيص بيع قنابل وصواريخ.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın