الدول العربية

إعلاميون مغاربة يطالبون بالتوقف عن توتير العلاقات مع تونس

في بيان أطلقوا عليه اسم "المحبة"، أدان عشرات الإعلاميين كافة أشكال التحامل والتراشق بين الجانبين المغربي والتونسي، على خلفية إعلان "الكاف" إعادة مباراة الترجي والوداد في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا

07.06.2019
إعلاميون مغاربة يطالبون بالتوقف عن توتير العلاقات مع تونس

Rabat

الرباط / خالد مجدوب / الأناضول

طالب إعلاميون مغاربة، الجمعة، بـ"التوقف الفوري عن أية كتابات أو ردود تساهم في توتر العلاقات بين المغرب وتونس"، على خلفية إعلان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" إعادة مباراة الترجي والوداد في إياب نهائي دوري أبطال القارة.

جاء ذلك في بيان أطلق عليه اسم "المحبة"، يحمل توقيعات عشرات الإعلاميين المغاربة، ولا يزال مفتوحا للتوقيع حيث يتم تداوله في مجموعات بمنصات التواصل الاجتماعي.

والأربعاء، قرر "كاف" إعادة مباراة الترجي التونسي والوداد المغربي على ملعب محايد، عقب بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تستضيفها مصر نهاية يونيو/ حزيران الجاري.

وجاء القرار على خلفية الأحداث التي شهدتها المباراة التي أقيمت في مدينة رادس بتونس، بسبب تعطل تقنية الفيديو "الفار"، وإلغاء هدف للفريق المغربي.

ورفض لاعبو الوداد استكمال المباراة، التي توقفت أكثر من ساعة، ليعلن بعدها حكم المباراة تتويج الفريق التونسي باللقب.

وناشد البيان "الجميع بالتحلي بروح المسؤولية والدفع نحو تلطيف الأجواء واحترام قرارت الهيئات الرياضية القارية والدولية، والإبقاء على المنافسات الرياضية في إطارها الأمثل والنأي عن أي خطاب يعادي طرفا على حساب آخر".

وأضاف أن الإعلاميين الموقعين على البيان يتأسفون لما آلت إليه بعض التعليقات على قرار "الكاف"، ويدينون بـ"كافة أشكال التحامل والتراشق بين الجانبين المغربي والتونسي”.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.