السياسة, الدول العربية

إصابة 5 فلسطينيين إثر اعتداء للجيش الإسرائيلي ومستوطنين بالضفة

اثنان أصيبا خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي ببلدة "كفر قدوم"، وثلاثة في اعتداء لمستوطنين على قرية "بورين"

23.10.2020
إصابة 5 فلسطينيين إثر اعتداء للجيش الإسرائيلي ومستوطنين بالضفة

Ramallah

نابلس/ قيس أبو سمرة/ الأناضول

أصيب 5 فلسطينيين، الجمعة، في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، واعتداء للمستوطنين، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال منسق المقاومة الشعبية ببلدة "كفر قدوم"، مراد اشتيوي، للأناضول، إن "مواجهات اندلعت عقب صلاة الجمعة في البلدة، بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين منددين بالاستيطان".

وأضاف اشتيوي، أن الشبان طالبوا أيضا بفتح شارع مغلق منذ نحو 16 عاما، قبل أن يستخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت لتفريقهم.

وذكر أن المواجهات أسفرت عن إصابة مواطنين اثنين بالرصاص المطاطي، أحدهما في الرأس والثاني في الصدر، نقلا على إثرها للعلاج في المستشفى. 

كما أشار المتحدث، إلى إصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، تم تقديم العلاج لهم ميدانيا. 

وتشهد كل جمعة، مسيرات مناهضة للاستيطان في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية، أبرزها بلدة "كفر قدوم".

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن بمستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

وفي سياق متصل، قال غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة (فلسطيني حكومي)، للأناضول، إن "مجموعة من المستوطنين هاجموا قرية بورين جنوبي نابلس، ورشقوا مركبات بالحجارة". 

وأوضح أن الهجوم "أدى لإصابة 3 مواطنين بجراح"، وتم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج. 

وذكر دغلس أن الاعتداء طال أيضا منزلا في القرية، اندلعت على إثره مواجهات بين مواطنين فلسطينيين والمستوطنين. 

وتتعرض "بورين"، كما بقية مدن وبلدات الضفة الغربية لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين.







الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın