تركيا, السياسة, الدول العربية, عملية نبع السلام

إدريس: عملياتنا تسير وفق المخطط و"ي ب ك" تستهدف المدنيين

قال سليم إدريس، وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة إن "عملية نبع السلام التي نخوضها بالتشارك مع إخوتنا في الجيش التركي، تسير وفق المخطط الموضوع لها".

17.10.2019
إدريس: عملياتنا تسير وفق المخطط و"ي ب ك" تستهدف المدنيين

Şanlıurfa

أروفا، أقجه قلعة/ محمد مستو/ الأناضول

وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، سليم إدريس، في تصريحات للأناضول
- تم تحرير مساحة إجمالية تجاوزت 130 كيلومترا ومقاتلينا وصلوا الطريق الدولي حلب - الحسكة الدولي
- العصابات الانفصالية تخسر في الميدان ولا تجد أمامها إلا تلفيق الأكاذيب لتضليل الرأي العام
- العملية "ليست موجهة ضد أهلنا من الكرد الشرفاء الذين يعانون من هذه العصابات الانفصالية"

قال سليم إدريس، وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة إن "عملية نبع السلام التي نخوضها بالتشارك مع إخوتنا في الجيش التركي، تسير وفق المخطط الموضوع لها".

وأضاف إدريس، في حديثه للأناضول، أن "وتيرة الأعمال القتالية جيدة، ومعنويات المقاتلين مرتفعة"، خلال العملية التي أطلقها الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، في 9 أكتوبر/تشرين أول الجاري لتطهير منطقة شرق الفرات من الإرهابيين.

وأوضح "أن إنجازات المعركة حتى الآن هي تحرير أكثر من 80 قرية ومجموعة سكانية في محاور العمليات، ومساحة إجمالية تجاوزت 130 كيلومترا إضافة لوصول مقاتلينا إلى الطريق الدولي حلب - الحسكة الدولي".

وأشار إدريس أنه تم خلال العمليات الحربية اغتنام دبابة من "عصابات الأسد" في المنطقة الواقعة غرب منبج، فضلًا عن اغتنام بعض العربات والأسلحة والذخائر من عصابات "ي ب ك - بي كا كا" الإرهابية.

ولفت إدريس إلى "أنهم (الجيش الوطني) يتعرضون لحملة افتراءات من قبل العصابات الانفصالية والجهات الداعمة لها عربيا ودوليا".

وأضاف بهذا الخصوص: "هؤلاء يخسرون في ميدان المعركة ولا يجدون أمامهم إلا تلفيق الأكاذيب في محاولة لتضليل الرأي العام المحلي والدولي".

واتهم وزير الدفاع بعض وسائل الإعلام بالتلفيق، ومنها قنوات عبرية وفضائيات "العربية" و"سكاي نيوز"، على رأس أبواق الكذب والتضليل، وفق تعبيره.

ونفى إدريس نفيا قاطعا استهداف المدنيين، مضيفاً: "أنهم أهلنا ونحن نقاتل لتحريرهم من عصابات ي ب ك الانفصالية، وحقيقة الأمر أن هذه العصابات هي التي تستهدف المدنيين بالقصف على القرى والبلدات".

وأكد أن العملية "ليست موجهة ضد أهلنا من الكرد الشرفاء الذين يعانون من هذه العصابات الانفصالية، كما نعاني منها نحن وقد ألحقت هذه العصابات بالمكون الكردي الحبيب ضررا بالغا يشبه الضرر الذي ألحقته داعش بنا جميعا".

وشدد إدريس أن الجيش الوطني "يعتبر أن العرب والكرد والتركمان وكافة مكونات الشعب السوري مسلمين ومسيحيين كلهم أخوة وهم أهلنا ولهم منا كل الاحترام والتقدير".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.