السياسة, دولي, الدول العربية, فيروس كورونا

أمير قطر: نثق بأن الصين تستطيع السيطرة على كورونا

خلال اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الصيني

12.02.2020
أمير قطر: نثق بأن الصين تستطيع السيطرة على كورونا

Ad Dawhah

الدوحة / الاناضول

أعرب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عن ثقته في قدرة الصين على السيطرة على فيروس "كورونا الجديد"، وتجاوزها للوباء.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه أمير قطر، الأربعاء، مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، حسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

وأعرب آل ثاني، للرئيس الصيني، عن تعازيه والشعب القطري في ضحايا فيروس "كورونا"، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

بدوره، قدم الرئيس الصيني، شكره لأمير قطر على "دعم بلاده، ووقوفها وتضامنها مع الصين، ومساعدتها في نقل مواد مكافحة الوباء عبر الخطوط الجوية القطرية".

كما تناول الاتصال "العلاقات الاستراتيجية بين البلدين"، حيث أبدى الزعيمان "ارتياحهما للمستوى الذي وصلت إليه في الأعوام الأخيرة".

في ذات السياق، قالت وكالة "شينخوا" الصينية، إن "قطر أعربت مرارا عن دعمها للصين، وفتح شبكة الخطوط الجوية القطرية لتيسير نقل المواد اللازمة لمكافحة الفيروس".

ونقلت الوكالة "امتنان" الصين وتقديرها لما تقدمه قطر في هذا السياق، وتأكيد الرئيس الصيني أن شعب بلاده "تأثر بالصداقة الحقيقية التي أثبتت قوتها وصمودها خلال الأوقات الصعبة".

والثلاثاء، أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جبريسوس، تغيير اسم فيروس "كورونا الجديد"، ومنحه اسما جديدا هو "كوفيد-19".

وبحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، فإن عدد وفيات فيروس كورونا، فاق عدد الوفيات جراء متلازمة التهاب الجهاز التنفسي الحاد المعروف باسم "سارس" بين عامي 2002 و2003.

وقد توفي 774 شخصا من وباء سارس غالبيتهم في الصين، وفق منظمة الصحة العالمية، فيما سجلت عدد الوفيات من فيروس كورونا، ألف و17 شخصا خلال شهر واحد.

و"كورونا" الجديد عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة.

وظهر الفيروس الغامض في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان الصينية (وسط)؛ إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın