الدول العربية, الجزائر

مباحثات بين الجزائر و"الناتو" حول التحديات الأمنية بالمنطقة

خلال لقاء بين قائد الأركان الجزائري والمدير العام للأركان العسكرية الدولية لحلف الناتو، على هامش زيارة يجريها الأخير للجزائر

11.05.2022
مباحثات بين الجزائر و"الناتو" حول التحديات الأمنية بالمنطقة

Algeria

الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله/ الأناضول

بحث قائد الأركان الجزائري الفريق سعيد شنقريحة، الأربعاء، مع مسؤول في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، التعاون بشأن التحديات الأمنية في المنطقة.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، استقبل شنقريحة "الفريق هانس وارنر وييرمان، المدير العام للأركان العسكرية الدولية لحلف الناتو، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر تدوم يومين، على رأس وفد عسكري".

وقال شنقريحة خلال اللقاء، إن الزيارة "ستسمح للطرفين بحصر أفضل للتحديات الأمنية المعترضة، وصياغة رؤية مشتركة، من شأنها أن تحمي المنطقة أكثر من مخاطر حالة عدم الاستقرار".

وأضاف أنه "على الصعيد الدولي، فإن الجزائر تبقى تتبنى سياسة الحياد وتحرص على النأي بنفسها عن التجاذبات الحاصلة بين مختلف الأطراف".

كما أعرب عن تنديد بلاده بـ"سياسة الكيل بمكيالين، التي تميز حاليا تعامل المجتمع الدولي مع قضايا الشعوب المقهورة".

ونقل البيان إشادة وييرمان "بدور الجزائر المحوري في الحفاظ على استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة الإقليمية، من خلال تقديم المساعدة في مختلف المجالات لبلدان الجوار ومرافقتها في تسوية أوضاعها الأمنية".

وترتبط الجزائر بمشاورات دائمة مع حلف شمال الأطلسي بشأن التعاون في مكافحة الإرهاب خاصة بمنطقة شمال إفريقيا، وكذا التحديات الأمنية في حوض البحر المتوسط.

وجاءت زيارة المسؤول في "الناتو" بعد يوم واحد من زيارة وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف إلى البلاد.

وقال لافروف بعد استقباله من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الثلاثاء، إن موسكو "تقدر عاليا الدور الجزائري المتزن والموضوعي في الأزمة الأوكرانية".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın