تركيا, اقتصاد

منظمة: اقتصاد تركيا يحقق تعافيا قويا بعد موجة كورونا الأولى

"منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية" عدلت توقعاتها لمقدار الانكماش في 2020 إيجابيا، من 1.3 إلى 0.2 بالمئة

14.01.2021
منظمة: اقتصاد تركيا يحقق تعافيا قويا بعد موجة كورونا الأولى

Berlin

برلين / الأناضول

عدلت "منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية"، توقعاتها إيجابيا بشأن مقدار الانكماش في الاقتصاد التركي لعام 2020، من 1.3 إلى 0.2 بالمئة.

وأوضحت المنظمة في تقرير، الخميس، أن الاقتصاد التركي شهد تعافيا قويا بعد الموجة الأولى من جائحة كورونا.

وأضافت أن التوقعات تشير إلى انكماش الاقتصاد التركي بنسبة 0.2 بالمئة في 2020، عوضا عن المتوقع سابقا بنسبة 1.3 بالمئة.

كما توقع التقرير، بلوغ معدل النمو في الاقتصاد التركي 2.6 بالمئة في 2021، و3.5 بالمئة في 2022.

وبشأن البطالة، توقعت المنظمة بلوغ المعدل 13.7 بالمئة في 2021، و14.5 بالمئة في 2022.

وأشاد التقرير بالبنية التحتية الصحية القوية في تركيا، مشيرا أن القيود المفروضة نجحت في السيطرة بشكل فعال على عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وأضاف أن السياسات المالية شجعت التوسع الائتماني الكبير، فضلا عن الدعم المالي الكبير للشركات والعمالة والأسر خلال الجائحة.

يشار أن البنك الدولي عدل توقعاته بشأن الاقتصاد التركي لعام 2020، في تقريره الصادر 5 يناير/ كانون الثاني الحالي، إلى نمو 0.5 بالمئة، عوضا عن توقعات سابقة بانكماشه 3.8 بالمئة.

وذكر التقرير أن الاقتصاد التركي سيحقق نموا بنسبة 4.5 بالمئة في 2021، و5 بالمئة في 2022.

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية "OECD" تأسست عام 1961، وتضم 31 من الدول المتقدمة التي تلتزم بالديمقراطية واقتصاد السوق، ومقرها العاصمة الفرنسية باريس.

وتلتزم المنظمة بدعم النمو المستدام والتوظيف ورفع مستوى المعيشة والحفاظ على الاستقرار المالي، ومساعدة البلدان الأخرى في التنمية الاقتصادية، والمساهمة في نمو التجارة العالمية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.