تركيا, اقتصاد, التقارير

تنقيب تركيا عن الغاز شرقي المتوسط.. ترقب وآمال (تقرير)

تترقب تركيا نتائج أعمال التنقيب عن الغاز الطبيعي شرقي المتوسط، حيث أرسلت مؤخرًا سفينتين متخصصتين لهذه المهمة؛ "فاتح" و"ياووز"؛ وذلك في إطار تعاون وتنسيق مع جمهورية شمال قبرص التركية.

19.07.2019
تنقيب تركيا عن الغاز شرقي المتوسط.. ترقب وآمال (تقرير)

Ankara

مروة أوزلم تشاكير/ الأناضول

- سفينة "ياووز" انطلقت مؤخرًا للتنقيب عن الغاز الطبيعي، وهي الثانية من نوعها بعد سفينة "فاتح"، وذلك في إطار تعاون بين تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية
- وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز، قال للأناضول في وقت سابق؛ إن مهمة "ياووز" تستمر 3 أشهر، وسيتم الكشف عن النتائج قريبًا
- الاعتراضات الأوروبية على عمل السفينتين يأتي في إطار محاباة القبارصة الروم ومحاولة حرمان نظرائهم الأتراك وأنقرة من حقوقهم المشروعة في مياههم
- تركيا تنفذ العديد من المشاريع في قطاع الطاقة، بما في ذلك النووية، وتتعاون مع عدة دول أبرزها الصين
- زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى بكين مؤخرًا شهدت تأكيدًا من الجانبين على المضي قدمًا في تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات

تترقب تركيا نتائج أعمال التنقيب عن الغاز الطبيعي شرقي المتوسط، حيث أرسلت مؤخرًا سفينتين متخصصتين لهذه المهمة؛ "فاتح" و"ياووز"؛ وذلك في إطار تعاون وتنسيق مع جمهورية شمال قبرص التركية.

ويعقد البلدان آمالًا عريضة على النتائج، إذ من شأنها تقليل فاتورة الطاقة، وصولًا إلى التصدير، فضلًا عن المكاسب الاستراتيجية وتوسيع دائرة الاستثمارات والشراكات، وهو ما يتطلب تفاهمات أوسع نطاقًا، تصطدم حاليًا بتعنّت قبرصي رومي وتحيّز أوروبي.

وتجري بين أنقرة وبروكسل نقاشات مكثفة في هذا الإطار، إذ كشفت مصادر دبلوماسية في الخارجية التركية، للأناضول، الإثنين، أن الوزير مولود تشاووش أوغلو وممثلة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديركا موغريني، بحثا في اتصال هاتفي مستجدات الأوضاع في شرق البحر المتوسط.

ولاحقًا، أعلنت موغريني أن وزراء خارجية الاتحاد بصدد بحث الملف، وبحث خيارات "تقييد" أعمال تركيا، بحجة ضرورة وجود توافق مع الأطراف الإقليمية بهذا الشأن؛ رغم تأكيد الأخيرة المتكرر أن سفنها تُنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل ذلك.

يُشار أن قبرص التركية اقترحت على إدارة الشطر الجنوبي، مؤخرًا، تشكيل آلية تعاون مشتركة في هذا الإطار، إلا أن أنقرة تؤكد عزمها المضي قدمًا حتى وإن قوبل المقترح بالرفض.

وخلال الأيام الماضية، ناقش تشاووش أوغلو مستجدات شرقي المتوسط مع نظرائه السلوفاكي ميروسلاف لاجاك، والقرغيزي جنكيز أيداربكوف، والسلوفيني ميرو سيرار، والروماني ثيودور فيوريل ميليسكانو، والمالطي كارميلو أبيلا.

- نتائج قريبة

في مقابلة سابقة مع الأناضول، قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز، أن سفينة "ياووز" للتنقيب، وهي الثانية من نوعها، تعمل بموجب رخصة حصلت عليها أنقرة من جمهورية شمال قبرص التركية.

وأضاف "دونماز" أن برنامج تنقيب السفينة سيستمر 3 أشهر، وذلك في منطقة "كارباز" قبالة شمال قبرص، على أن تعلن عن النتائج قريبًا.

وتابع أن فريقًا من الخبراء نفذ عددًا من الدراسات والأبحاث الزلزالية في المنطقة، وحدد بموجبها موقع كارباز لإجراء عملية التنقيب.

إلا أن الوزير التركي أكد أنه "من المبكر الحديث عن وجود الغاز هناك قبل القيام بأعمال الحفر والتنقيب".

يُشار أن سفينة "فاتح" انطلقت نحو شرقي المتوسط في أكتوبر/تشرين الأول 2018، ولحقت بها "ياووز" نهاية يونيو/حزيران الماضي.

- شراكات واسعة

لفت "دونماز" إلى أن بلاده تتمتع بشراكات واسعة في قطاع الطاقة، وتنفذ العديد من المشاريع، بما في ذلك إنشاء مفاعلات نووية.

ومن شأن تلك المشاريع تحويل تركيا إلى بلد مصدر للطاقة، ومركز لتوزيعه، سيما وأنها تشكل ممرًا مهمًا لموارد الطاقة من روسيا والقوقاز ووسط آسيا والشرق الأوسط إلى أوروبا.

وأشار الوزير إلى أن الصين، التي زارها رفقة الرئيس رجب طيب أردوغان مطلع يوليو/تموز الجاري؛ تعد من أهم شركاء البلاد في هذا الإطار.

وأضاف أن أردوغان ونظيره شي جين بينغ أكدا على ضرورة الاستمرار في تعزيز العلاقات التجارية، والاقتصادية، والثقافية، بين البلدين.

وتابع: "تصدر تركيا كميات كبيرة من المعادن إلى الصين، ومن جانب آخر، نفذنا الكثير من الاستثمارات المشتركة في مجال الطاقة في السنوات الأخيرة".

وأوضح أن البلدين يعملان على إعداد تقرير أولي لأنشاء محطة للطاقة النووية في تركيا، وأن المحادثات بهذا الشأن بدأت قبل عام، وينتظر أن يكون المشروع من بين الأضخم على مستوى المشاريع المشتركة.

وفي السياق ذاته، لفت الوزير أن البلدين تجمعهما اتفاقية تعاون في مجال الشبكات الذكية.

وقال: "حظينا في بكين بفرصة إعادة النظر في الاتفاقية وتحديث خارطة الطريق بهذا الشأن، وسنقوم بمشاركة القرارات الجديدة مع القطاع المعني قريبًا".

كما أشار إلى وجود اتفاقية تعاون أخرى مع شركة المنشآت الكهربائية وخدمات الهندسة الصينية "ELTEMTEK"، حول التعاون في تطوير الشبكات الذكية بتركيا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın