اقتصاد, الدول العربية

الناتج المحلي المصري يخسر 8 مليارات دولار بسبب كورونا

وتراجع النمو المستهدف إلى 4 بالمئة في 2020، بحسب وزير المالية محمد معيط

09.06.2020
الناتج المحلي المصري يخسر 8 مليارات دولار بسبب كورونا

Al Qahirah

جعفر قاسم / الأناضول

أعلن وزير المالية المصري محمد معيط، الثلاثاء، تراجع الناتج المحلي الإجمالي بمقدار 130 مليار جنيه (8.66 مليارات دولار)، تحت ضغط أزمة كورونا خلال العام المالي الجاري.

وتبدأ السنة المالية في مصر مطلع يوليو/ تموز حتى نهاية يونيو/ حزيران من العام التالي، بحسب قانون الموازنة في البلاد.

ومنتصف أبريل/نيسان الماضي، قال البنك الدولي إن الاقتصاد المصري الأقل تأثرا بجائحة كورونا بين اقتصاديات المنطقة، وتوقع نموا خلال الأزمة بنسبة 3.7 بالمئة على أساس سنوي.

وقال معيط، في بيان نشرنه وزارة المالية عبر موقعها الإلكتروني، إن معدل النمو المستهدف خلال العام المالي الحالي تراجع من 6 إلى 4 بالمئة.

وأفاد الوزير المصري أن الإيرادات العامة الضريبية وغير الضريبية انخفضت بمقدار 124 مليار جنيه (8.26 مليارات دولار)

وأوضح أن إجمالي المبالغ الإضافية التي خصصتها الحكومة لدعم القطاع الصحي، ومساندة القطاعات والفئات الأكثر تضررا منذ بداية الجائحة حتى الآن، بلغت 63 مليار جنيه (4.2 مليارات دولار.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مصر 35 ألف و444، إصابة و1271 وفاة، وفقا لبيانات أعلنتها وزارة الصحة مساء الإثنين.

وواجهت السلطات المصرية انتقدات حادة، بما في ذلك من منظمة الصحة العالمية، لتعاملها المتأخر مع الجائحة وغياب الشفافية في نشر المعلومات الخاصة بالوباء.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın