دولي, الدول العربية, فلسطين, إسرائيل

إسرائيليون يشرعون في إقامة بؤرة استيطانية جنوبي الضفة

في منطقة "بيرين" جنوبي الضفة، بدعم من الجيش الإسرائيلي، حسب شهود عيان

25.07.2021
إسرائيليون يشرعون في إقامة بؤرة استيطانية جنوبي الضفة

Ramallah

عوض الرجوب/ الأناضول-

شرع مستوطنون إسرائيليون، الأحد، في تحويل قطعة أرض مملوكة لفلسطينيين إلى بؤرة استيطانية، جنوبي الضفة الغربية، وفق شهود عيان.

وقال الشهود للأناضول، إن مستوطنين وضعوا أساسات غرفة استيطانية بمنطقة "بيرين" في بلدة بني نعيم جنوبي الضفة، فيما أغلق الجيش الإسرائيلي المنطقة للسماح لهم بإتمام العمل.

بدوره أوضح موسى مخامرة، صاحب قطعة أرض مهددة بالاستيطان للأناضول، أن "الأرض ملكية خاصة وسبق أن أحاطها أصحابها بالأسوار والأسلاك الشائكة".

وأضاف مخامرة: "إقامة البؤرة الاستيطانية الجديدة سيكون على حساب المنطقة وهدوء واستقرار السكان، وتعدٍ على الملكيات الخاصة".

من جانبه أكد فؤاد العمور، منسق لجان الحماية والصمود (غير حكومية) جنوبي مدينة الخليل، للأناضول، أن الجيش الإسرائيلي انتشر بمنطقة بيرين لحماية المستوطنين.

وأضاف العمور: " الجيش الإسرائيلي أغلق المنطقة بـ8 مركبات تابعة له، ليتيح للمستوطنين وضع أساسات غرفة استيطانية بالإسمنت، كما أقيمت العديد من المستوطنات بهذه الطريقة".

أما راتب الجبور، منسق اللجان الشعبية جنوب الضفة (غير حكومية)، فقال للأناضول: "هناك سعي من قبل هؤلاء المستوطنين لإقامة بؤرة استيطانية في هذا المكان (...) ومنذ ساعات الصباح (نحن) متواجدون لمنع إقامة هذه البؤرة".

ويتعرض الفلسطينيون في مناطق متفرقة من الضفة، لاعتداءات متكررة من المستوطنين والجيش الإسرائيلي، بهدف الضغط عليهم وتهجيرهم من أراضيهم، بحسب مسؤولين فلسطينيين.

وتفيد تقديرات شبه رسمية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في الضفة بما فيها القدس الشرقية.

ويعتبر القانون الدولي الضفة الغربية والقدس الشرقية أراضٍ محتلة، ويعد جميع أنشطة بناء المستوطنات اليهودية هناك غير قانونية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın