أفريقيا

استقالة مفاجئة لحكومة بوركينا فاسو

دون إبداء الأسباب

19.01.2019
استقالة مفاجئة لحكومة بوركينا فاسو الرئيس البوركيني روش مارك كابوري

Burkina Faso

مصطفى كامل / الأناضول

قدم رئيس وزراء بوركينا فاسو بول كابا ثييبا استقالته رفقة أعضاء حكومته، بشكل مفاجئ دون إبداء الأسباب.

وذكر بيان رئاسي مساء الجمعة، أن "الرئيس روش مارك كابوري قبل الاستقالة، وسيأمر بتشكيل حكومة جديدة قريبا"، بحسب ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس".

تأتي استقالة حكومة بوركينا فاسو وسط تصاعد حدة الهجمات الإرهابية في البلاد خلال الفترة الأخيرة.

وبحسب أرقام رسمية، تسببت الهجمات الإرهابية منذ عام 2015 في مقتل 300 شخص.

وأعلنت البلاد حالة الطوارئ منذ مطلع يناير / كانون الثاني الجاري في عدة مناطق قرب الحدود مع مالي والنيجر، بسبب أعمال العنف.

والخميس، أعلنت وزارة الأمن في بوركينا فاسو، العثور على مواطن كندي ميتا قرب الحدود مع النيجر، بعد أيام من إعلان اختطافه.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın