"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". بدوره يقول الطالب، قتيبة عبد المنعم (15 سنة)، إن مشاركته في المعرض كانت عبر تجهيز المشروبات الباردة. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. من جهتها، قالت مديرة "مركز السودان لمتلازمة داون" ابتهاج محمد أوهاج، في حديث للأناضول، إن المركز (تأسس عام 2011) هو الوحيد المتخصص في البلاد، ويضم 85 طالباً. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. من جانبه، قال مدير "المركز الثقافي التركي" في الخرطوم بنيامين دمير، إن المعرض يهدف إلى "رؤية قدرات الأطفال المصابين بمتلازمة داون ومهاراتهم في الصناعات اليدوية، فضلاً عن عرض منتجاتهم للبيع". ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. بدوره، قال السفير التركي في الخرطوم عرفان نذير أوغلو: "نحن سعداء بوجود أطفالنا المصابين بمتلازمة داون معنا في الاحتفال". ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"أنا قادر".. أطفال "متلازمة داون" بالسودان يحلمون بزيارة تركيا Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

يدخل محمد إيهاب (10 سنوات)، طالب سوداني مصاب بمرض "متلازمة داون"، مع آخرين إلى المركز الثقافي التركي في الخرطوم، للاحتفال باليوم العالمي للمتلازمة، لكنه يحلم في الوقت ذاته بزيارة تركيا بعد انتهاء وباء كورونا. ويقول إيهاب في حديثه لوكالة الأناضول: "شاركت في المعرض بأعمال التغليف والبستنة، والمعجنات، وكذلك في بعض الأعمال المسرحية، والمعرض جميل ومناسب لنا". واحتفل المركز الثقافي التركي "يونس أمره" في العاصمة الخرطوم، الأحد 28 مارس/ آذار المنصرم، باليوم العالمي لـ "متلازمة دوان"، تحت شعار "أنا قادر"، بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالمرض، وسط حضور كبير من الأسر والمعارف والأصدقاء والسفراء الأجانب. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار