ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً

ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً

ازداد اهتمام السياح الروس بينابيع المياه المعدنية الحارة، الموجودة في ولاية يالوفا التركية، التي تضم أكثر المراكز السياحية المهمة من هذا النوع في البلاد. لا تزال تلك الينابيع (الحَمّة) التي ظهرت في يالوفا (شمال غرب) نتيجة زلزال كبير حدث عام 2000 قبل الميلاد، ومراكز العلاج والحمامات التي أقامتها مختلف الحضارات في المنطقة، تجتذب انتباه السياح المحليين والأجانب. ( Erhan Erdoğan - وكالة الأناضول )

ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً Fotoğraf: Erhan Erdoğan

ازداد اهتمام السياح الروس بينابيع المياه المعدنية الحارة، الموجودة في ولاية يالوفا التركية، التي تضم أكثر المراكز السياحية المهمة من هذا النوع في البلاد. لا تزال تلك الينابيع (الحَمّة) التي ظهرت في يالوفا (شمال غرب) نتيجة زلزال كبير حدث عام 2000 قبل الميلاد، ومراكز العلاج والحمامات التي أقامتها مختلف الحضارات في المنطقة، تجتذب انتباه السياح المحليين والأجانب. ( Erhan Erdoğan - وكالة الأناضول )

ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً Fotoğraf: Erhan Erdoğan

ازداد اهتمام السياح الروس بينابيع المياه المعدنية الحارة، الموجودة في ولاية يالوفا التركية، التي تضم أكثر المراكز السياحية المهمة من هذا النوع في البلاد. لا تزال تلك الينابيع (الحَمّة) التي ظهرت في يالوفا (شمال غرب) نتيجة زلزال كبير حدث عام 2000 قبل الميلاد، ومراكز العلاج والحمامات التي أقامتها مختلف الحضارات في المنطقة، تجتذب انتباه السياح المحليين والأجانب. ( Erhan Erdoğan - وكالة الأناضول )

ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً Fotoğraf: Erhan Erdoğan

ازداد اهتمام السياح الروس بينابيع المياه المعدنية الحارة، الموجودة في ولاية يالوفا التركية، التي تضم أكثر المراكز السياحية المهمة من هذا النوع في البلاد. لا تزال تلك الينابيع (الحَمّة) التي ظهرت في يالوفا (شمال غرب) نتيجة زلزال كبير حدث عام 2000 قبل الميلاد، ومراكز العلاج والحمامات التي أقامتها مختلف الحضارات في المنطقة، تجتذب انتباه السياح المحليين والأجانب. ( Erhan Erdoğan - وكالة الأناضول )

ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً Fotoğraf: Erhan Erdoğan

ازداد اهتمام السياح الروس بينابيع المياه المعدنية الحارة، الموجودة في ولاية يالوفا التركية، التي تضم أكثر المراكز السياحية المهمة من هذا النوع في البلاد. لا تزال تلك الينابيع (الحَمّة) التي ظهرت في يالوفا (شمال غرب) نتيجة زلزال كبير حدث عام 2000 قبل الميلاد، ومراكز العلاج والحمامات التي أقامتها مختلف الحضارات في المنطقة، تجتذب انتباه السياح المحليين والأجانب. ( Erhan Erdoğan - وكالة الأناضول )

ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً Fotoğraf: Erhan Erdoğan

ازداد اهتمام السياح الروس بينابيع المياه المعدنية الحارة، الموجودة في ولاية يالوفا التركية، التي تضم أكثر المراكز السياحية المهمة من هذا النوع في البلاد. لا تزال تلك الينابيع (الحَمّة) التي ظهرت في يالوفا (شمال غرب) نتيجة زلزال كبير حدث عام 2000 قبل الميلاد، ومراكز العلاج والحمامات التي أقامتها مختلف الحضارات في المنطقة، تجتذب انتباه السياح المحليين والأجانب. ( Erhan Erdoğan - وكالة الأناضول )

ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً Fotoğraf: Erhan Erdoğan

ازداد اهتمام السياح الروس بينابيع المياه المعدنية الحارة، الموجودة في ولاية يالوفا التركية، التي تضم أكثر المراكز السياحية المهمة من هذا النوع في البلاد. لا تزال تلك الينابيع (الحَمّة) التي ظهرت في يالوفا (شمال غرب) نتيجة زلزال كبير حدث عام 2000 قبل الميلاد، ومراكز العلاج والحمامات التي أقامتها مختلف الحضارات في المنطقة، تجتذب انتباه السياح المحليين والأجانب. ( Erhan Erdoğan - وكالة الأناضول )

ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً Fotoğraf: Erhan Erdoğan

ازداد اهتمام السياح الروس بينابيع المياه المعدنية الحارة، الموجودة في ولاية يالوفا التركية، التي تضم أكثر المراكز السياحية المهمة من هذا النوع في البلاد. لا تزال تلك الينابيع (الحَمّة) التي ظهرت في يالوفا (شمال غرب) نتيجة زلزال كبير حدث عام 2000 قبل الميلاد، ومراكز العلاج والحمامات التي أقامتها مختلف الحضارات في المنطقة، تجتذب انتباه السياح المحليين والأجانب. ( Erhan Erdoğan - وكالة الأناضول )

ينابيع الحمة التركية.. وجهة الروس المفضلة شتاءً Fotoğraf: Erhan Erdoğan

ازداد اهتمام السياح الروس بينابيع المياه المعدنية الحارة، الموجودة في ولاية يالوفا التركية، التي تضم أكثر المراكز السياحية المهمة من هذا النوع في البلاد. لا تزال تلك الينابيع (الحَمّة) التي ظهرت في يالوفا (شمال غرب) نتيجة زلزال كبير حدث عام 2000 قبل الميلاد، ومراكز العلاج والحمامات التي أقامتها مختلف الحضارات في المنطقة، تجتذب انتباه السياح المحليين والأجانب. ( Erhan Erdoğan - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار