يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا 
Fotoğraf: Emrah Ali Mandarun

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. ( Emrah Ali Mandarun - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

يفتتحه أردوغان.. "كامبريدج" أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا Fotoğraf: Kate Green

يتميز مسجد كامبريدج، الذي يفتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنجلترا، الخميس، بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا. بدأت عملية إنشاء المسجد فعلياً عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى تيموثي وينتر، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين. وهكذا تم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة. ( Kate Green - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار