باتت ولاية موغلا التركية واحة "العط

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العط

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العطلة الآمنة" لزوارها من مختلف بقاع العالم، رغم جائحة كورونا. وتمتاز موغلا (غرب) وأقضيتها، بجمالها الطبيعي وسواحلها الخلابة ذات الرمال الذهبية والبحر الأزرق الدافئ، ما جعلها أحد المقاصد السياحية المميزة في تركيا. ويستمتع السياح المحليون والأجانب، بقضاء عطلاتهم في المرافق السياحية التي يتم فيها الحفاظ على مستوى عالٍ من إجراءات الوقاية، وأبرزها التعقيم والتباعد الاجتماعي، والالتزام بجميع تعليمات برنامج شهادة السياحة الآمنة. ( Sabri Kesen - وكالة الأناضول )

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العط Fotoğraf: Sabri Kesen

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العطلة الآمنة" لزوارها من مختلف بقاع العالم، رغم جائحة كورونا. وتمتاز موغلا (غرب) وأقضيتها، بجمالها الطبيعي وسواحلها الخلابة ذات الرمال الذهبية والبحر الأزرق الدافئ، ما جعلها أحد المقاصد السياحية المميزة في تركيا. ويستمتع السياح المحليون والأجانب، بقضاء عطلاتهم في المرافق السياحية التي يتم فيها الحفاظ على مستوى عالٍ من إجراءات الوقاية، وأبرزها التعقيم والتباعد الاجتماعي، والالتزام بجميع تعليمات برنامج شهادة السياحة الآمنة. ( Sabri Kesen - وكالة الأناضول )

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العط Fotoğraf: Sabri Kesen

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العطلة الآمنة" لزوارها من مختلف بقاع العالم، رغم جائحة كورونا. وتمتاز موغلا (غرب) وأقضيتها، بجمالها الطبيعي وسواحلها الخلابة ذات الرمال الذهبية والبحر الأزرق الدافئ، ما جعلها أحد المقاصد السياحية المميزة في تركيا. ويستمتع السياح المحليون والأجانب، بقضاء عطلاتهم في المرافق السياحية التي يتم فيها الحفاظ على مستوى عالٍ من إجراءات الوقاية، وأبرزها التعقيم والتباعد الاجتماعي، والالتزام بجميع تعليمات برنامج شهادة السياحة الآمنة. ( Sabri Kesen - وكالة الأناضول )

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العط Fotoğraf: Sabri Kesen

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العطلة الآمنة" لزوارها من مختلف بقاع العالم، رغم جائحة كورونا. وتمتاز موغلا (غرب) وأقضيتها، بجمالها الطبيعي وسواحلها الخلابة ذات الرمال الذهبية والبحر الأزرق الدافئ، ما جعلها أحد المقاصد السياحية المميزة في تركيا. ويستمتع السياح المحليون والأجانب، بقضاء عطلاتهم في المرافق السياحية التي يتم فيها الحفاظ على مستوى عالٍ من إجراءات الوقاية، وأبرزها التعقيم والتباعد الاجتماعي، والالتزام بجميع تعليمات برنامج شهادة السياحة الآمنة. ( Sabri Kesen - وكالة الأناضول )

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العط Fotoğraf: Sabri Kesen

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العطلة الآمنة" لزوارها من مختلف بقاع العالم، رغم جائحة كورونا. وتمتاز موغلا (غرب) وأقضيتها، بجمالها الطبيعي وسواحلها الخلابة ذات الرمال الذهبية والبحر الأزرق الدافئ، ما جعلها أحد المقاصد السياحية المميزة في تركيا. ويستمتع السياح المحليون والأجانب، بقضاء عطلاتهم في المرافق السياحية التي يتم فيها الحفاظ على مستوى عالٍ من إجراءات الوقاية، وأبرزها التعقيم والتباعد الاجتماعي، والالتزام بجميع تعليمات برنامج شهادة السياحة الآمنة. ( Sabri Kesen - وكالة الأناضول )

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العط Fotoğraf: Sabri Kesen

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العطلة الآمنة" لزوارها من مختلف بقاع العالم، رغم جائحة كورونا. وتمتاز موغلا (غرب) وأقضيتها، بجمالها الطبيعي وسواحلها الخلابة ذات الرمال الذهبية والبحر الأزرق الدافئ، ما جعلها أحد المقاصد السياحية المميزة في تركيا. ويستمتع السياح المحليون والأجانب، بقضاء عطلاتهم في المرافق السياحية التي يتم فيها الحفاظ على مستوى عالٍ من إجراءات الوقاية، وأبرزها التعقيم والتباعد الاجتماعي، والالتزام بجميع تعليمات برنامج شهادة السياحة الآمنة. ( Sabri Kesen - وكالة الأناضول )

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العط Fotoğraf: Sabri Kesen

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العطلة الآمنة" لزوارها من مختلف بقاع العالم، رغم جائحة كورونا. وتمتاز موغلا (غرب) وأقضيتها، بجمالها الطبيعي وسواحلها الخلابة ذات الرمال الذهبية والبحر الأزرق الدافئ، ما جعلها أحد المقاصد السياحية المميزة في تركيا. ويستمتع السياح المحليون والأجانب، بقضاء عطلاتهم في المرافق السياحية التي يتم فيها الحفاظ على مستوى عالٍ من إجراءات الوقاية، وأبرزها التعقيم والتباعد الاجتماعي، والالتزام بجميع تعليمات برنامج شهادة السياحة الآمنة. ( Sabri Kesen - وكالة الأناضول )

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العط Fotoğraf: Sabri Kesen

باتت ولاية موغلا التركية واحة "العطلة الآمنة" لزوارها من مختلف بقاع العالم، رغم جائحة كورونا. وتمتاز موغلا (غرب) وأقضيتها، بجمالها الطبيعي وسواحلها الخلابة ذات الرمال الذهبية والبحر الأزرق الدافئ، ما جعلها أحد المقاصد السياحية المميزة في تركيا. ويستمتع السياح المحليون والأجانب، بقضاء عطلاتهم في المرافق السياحية التي يتم فيها الحفاظ على مستوى عالٍ من إجراءات الوقاية، وأبرزها التعقيم والتباعد الاجتماعي، والالتزام بجميع تعليمات برنامج شهادة السياحة الآمنة. ( Sabri Kesen - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار