مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

مهرجون يخففون من وطأة الحجر المنزلي لأطفال غزة Fotoğraf: Ashraf Amra

بين المنازل في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في خانيونس، يتجول عدد من المهرجين لزرع البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم الملتزمين في الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. يقف المهرجون أمام النوافذ التي يطل منها الأطفال، ويمارسون عددا من الالعاب البهلوانية التي تخفف من الضغط النفسي الواقع على الأطقال جراء فترة مكوثهم الطويلة داخل المنزل. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار