مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول

مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول

في كل منطقة من مدينة إسطنبول العريقة حكاية وقصة مختلفة، وفي كل محطة منها تاريخ وحضارة، ولمنطقة أمينونو على الجانب الأوروبي بموانئها ومرافقها، حكايا تنقلك عبر مياه البحر إلى عالم أحلامك. المنطقة التي يمكن الوصول إليها عبر خطوط الترام والحافلات والبحر، تشهد حركة كثيفة في ساعات النهار ما بين قاصد عمله، وآخر يتنقل بين شطري إسطنبول الآسيوي والأوروبي لرؤية محبيه، فضلا عن باحث عن لحظة جميلة في مدينة الأحلام. حركة سياح كثيفة ومراكب متراصة تحلق حولها طيور النورس، في مشهد يومي للمراكب التي تنقل الزوار بين شواطئ إسطنبول المختلفة، حيث تنطلق المراكب في رحلات بحرية يومية تترواح ما بين 15 دقيقة وأكثر من ساعتين. ( Omar Shagaleh - وكالة الأناضول )

مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول Fotoğraf: Omar Shagaleh

في كل منطقة من مدينة إسطنبول العريقة حكاية وقصة مختلفة، وفي كل محطة منها تاريخ وحضارة، ولمنطقة أمينونو على الجانب الأوروبي بموانئها ومرافقها، حكايا تنقلك عبر مياه البحر إلى عالم أحلامك. المنطقة التي يمكن الوصول إليها عبر خطوط الترام والحافلات والبحر، تشهد حركة كثيفة في ساعات النهار ما بين قاصد عمله، وآخر يتنقل بين شطري إسطنبول الآسيوي والأوروبي لرؤية محبيه، فضلا عن باحث عن لحظة جميلة في مدينة الأحلام. حركة سياح كثيفة ومراكب متراصة تحلق حولها طيور النورس، في مشهد يومي للمراكب التي تنقل الزوار بين شواطئ إسطنبول المختلفة، حيث تنطلق المراكب في رحلات بحرية يومية تترواح ما بين 15 دقيقة وأكثر من ساعتين. ( Omar Shagaleh - وكالة الأناضول )

مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول Fotoğraf: Omar Shagaleh

في كل منطقة من مدينة إسطنبول العريقة حكاية وقصة مختلفة، وفي كل محطة منها تاريخ وحضارة، ولمنطقة أمينونو على الجانب الأوروبي بموانئها ومرافقها، حكايا تنقلك عبر مياه البحر إلى عالم أحلامك. المنطقة التي يمكن الوصول إليها عبر خطوط الترام والحافلات والبحر، تشهد حركة كثيفة في ساعات النهار ما بين قاصد عمله، وآخر يتنقل بين شطري إسطنبول الآسيوي والأوروبي لرؤية محبيه، فضلا عن باحث عن لحظة جميلة في مدينة الأحلام. حركة سياح كثيفة ومراكب متراصة تحلق حولها طيور النورس، في مشهد يومي للمراكب التي تنقل الزوار بين شواطئ إسطنبول المختلفة، حيث تنطلق المراكب في رحلات بحرية يومية تترواح ما بين 15 دقيقة وأكثر من ساعتين. ( Omar Shagaleh - وكالة الأناضول )

مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول Fotoğraf: Omar Shagaleh

في كل منطقة من مدينة إسطنبول العريقة حكاية وقصة مختلفة، وفي كل محطة منها تاريخ وحضارة، ولمنطقة أمينونو على الجانب الأوروبي بموانئها ومرافقها، حكايا تنقلك عبر مياه البحر إلى عالم أحلامك. المنطقة التي يمكن الوصول إليها عبر خطوط الترام والحافلات والبحر، تشهد حركة كثيفة في ساعات النهار ما بين قاصد عمله، وآخر يتنقل بين شطري إسطنبول الآسيوي والأوروبي لرؤية محبيه، فضلا عن باحث عن لحظة جميلة في مدينة الأحلام. حركة سياح كثيفة ومراكب متراصة تحلق حولها طيور النورس، في مشهد يومي للمراكب التي تنقل الزوار بين شواطئ إسطنبول المختلفة، حيث تنطلق المراكب في رحلات بحرية يومية تترواح ما بين 15 دقيقة وأكثر من ساعتين. ( Omar Shagaleh - وكالة الأناضول )

مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول Fotoğraf: Omar Shagaleh

في كل منطقة من مدينة إسطنبول العريقة حكاية وقصة مختلفة، وفي كل محطة منها تاريخ وحضارة، ولمنطقة أمينونو على الجانب الأوروبي بموانئها ومرافقها، حكايا تنقلك عبر مياه البحر إلى عالم أحلامك. المنطقة التي يمكن الوصول إليها عبر خطوط الترام والحافلات والبحر، تشهد حركة كثيفة في ساعات النهار ما بين قاصد عمله، وآخر يتنقل بين شطري إسطنبول الآسيوي والأوروبي لرؤية محبيه، فضلا عن باحث عن لحظة جميلة في مدينة الأحلام. حركة سياح كثيفة ومراكب متراصة تحلق حولها طيور النورس، في مشهد يومي للمراكب التي تنقل الزوار بين شواطئ إسطنبول المختلفة، حيث تنطلق المراكب في رحلات بحرية يومية تترواح ما بين 15 دقيقة وأكثر من ساعتين. ( Omar Shagaleh - وكالة الأناضول )

مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول Fotoğraf: Omar Shagaleh

في كل منطقة من مدينة إسطنبول العريقة حكاية وقصة مختلفة، وفي كل محطة منها تاريخ وحضارة، ولمنطقة أمينونو على الجانب الأوروبي بموانئها ومرافقها، حكايا تنقلك عبر مياه البحر إلى عالم أحلامك. المنطقة التي يمكن الوصول إليها عبر خطوط الترام والحافلات والبحر، تشهد حركة كثيفة في ساعات النهار ما بين قاصد عمله، وآخر يتنقل بين شطري إسطنبول الآسيوي والأوروبي لرؤية محبيه، فضلا عن باحث عن لحظة جميلة في مدينة الأحلام. حركة سياح كثيفة ومراكب متراصة تحلق حولها طيور النورس، في مشهد يومي للمراكب التي تنقل الزوار بين شواطئ إسطنبول المختلفة، حيث تنطلق المراكب في رحلات بحرية يومية تترواح ما بين 15 دقيقة وأكثر من ساعتين. ( Omar Shagaleh - وكالة الأناضول )

مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول Fotoğraf: Omar Shagaleh

في كل منطقة من مدينة إسطنبول العريقة حكاية وقصة مختلفة، وفي كل محطة منها تاريخ وحضارة، ولمنطقة أمينونو على الجانب الأوروبي بموانئها ومرافقها، حكايا تنقلك عبر مياه البحر إلى عالم أحلامك. المنطقة التي يمكن الوصول إليها عبر خطوط الترام والحافلات والبحر، تشهد حركة كثيفة في ساعات النهار ما بين قاصد عمله، وآخر يتنقل بين شطري إسطنبول الآسيوي والأوروبي لرؤية محبيه، فضلا عن باحث عن لحظة جميلة في مدينة الأحلام. حركة سياح كثيفة ومراكب متراصة تحلق حولها طيور النورس، في مشهد يومي للمراكب التي تنقل الزوار بين شواطئ إسطنبول المختلفة، حيث تنطلق المراكب في رحلات بحرية يومية تترواح ما بين 15 دقيقة وأكثر من ساعتين. ( Omar Shagaleh - وكالة الأناضول )

مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول Fotoğraf: Omar Shagaleh

في كل منطقة من مدينة إسطنبول العريقة حكاية وقصة مختلفة، وفي كل محطة منها تاريخ وحضارة، ولمنطقة أمينونو على الجانب الأوروبي بموانئها ومرافقها، حكايا تنقلك عبر مياه البحر إلى عالم أحلامك. المنطقة التي يمكن الوصول إليها عبر خطوط الترام والحافلات والبحر، تشهد حركة كثيفة في ساعات النهار ما بين قاصد عمله، وآخر يتنقل بين شطري إسطنبول الآسيوي والأوروبي لرؤية محبيه، فضلا عن باحث عن لحظة جميلة في مدينة الأحلام. حركة سياح كثيفة ومراكب متراصة تحلق حولها طيور النورس، في مشهد يومي للمراكب التي تنقل الزوار بين شواطئ إسطنبول المختلفة، حيث تنطلق المراكب في رحلات بحرية يومية تترواح ما بين 15 دقيقة وأكثر من ساعتين. ( Omar Shagaleh - وكالة الأناضول )

مراكب ونوارس وبحر.. مشهد ساحر في "أمينونو" إسطنبول Fotoğraf: Omar Shagaleh

في كل منطقة من مدينة إسطنبول العريقة حكاية وقصة مختلفة، وفي كل محطة منها تاريخ وحضارة، ولمنطقة أمينونو على الجانب الأوروبي بموانئها ومرافقها، حكايا تنقلك عبر مياه البحر إلى عالم أحلامك. المنطقة التي يمكن الوصول إليها عبر خطوط الترام والحافلات والبحر، تشهد حركة كثيفة في ساعات النهار ما بين قاصد عمله، وآخر يتنقل بين شطري إسطنبول الآسيوي والأوروبي لرؤية محبيه، فضلا عن باحث عن لحظة جميلة في مدينة الأحلام. حركة سياح كثيفة ومراكب متراصة تحلق حولها طيور النورس، في مشهد يومي للمراكب التي تنقل الزوار بين شواطئ إسطنبول المختلفة، حيث تنطلق المراكب في رحلات بحرية يومية تترواح ما بين 15 دقيقة وأكثر من ساعتين. ( Omar Shagaleh - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار