متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Orhan Çiçek

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتضم مدينة أسبندوس القديمة، مسارح وقنوات مياه قديمة ونادرة من حيث التصميم، ما زالت محافظة على تصميمها المميز، متحدية القرون الطويلة. وأظهرت التنقيبات الحديثة احتواء المدينة على محلات تجارية مكونة من طابقين إضافة إلى أسواق مغلقة مرفوعة على أعمدة يبلغ عمرها 2000 عام، وهو ما يدل على الأهمية التجارية والسياسية للمدينة. ( Orhan Çiçek - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

متاحف الهواء الطلق تضفي سحرا على أنطاليا التركية
Fotoğraf: Süleyman Elçin

تبهر ولاية أنطاليا (جنوب)، الملقّبة بعاصمة السياحة التركية، ملايين السياح كل عام، بمدنها التاريخية القديمة وآثارها المنتشرة على شكل متاحف في الهواء الطلق، آخذة زوارها من عشاق الماضي في رحلة عبر التاريخ. استضافت ولاية أنطاليا على أرضها عبر التاريخ، العديد من الدول والحضارات المختلفة، وتحتضن اليوم أكثر من 50 مدينة أثرية قديمة تسلط الضوء على الماضي وتجذب اهتمام عشاق التاريخ. وتُعرف مدينة بيركه القديمة، التي تقع في منطقة آقصو بأنطاليا ويعود تاريخها إلى 3 آلاف قبل الميلاد، بأنها واحدة من أكثر مدن العصر الروماني تنظيماً في الأناضول. وتشتهر المدينة باحتوائها على الكثير من منحوتات الرخام بالإضافة إلى هندستها المعمارية المميزة، وقد تمكنت هيئات التنقيب عن الآثار من اكتشاف هياكل ومنحوتات أثرية هامة في وسط المدينة خلال مجموعة أعمال تنقيب أجريت منذ عام 1946. ( Süleyman Elçin - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار