لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد"

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد"

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

لرسم البسمة بغزة… شابات يصنعن "كعك العيد" Fotoğraf: Mustafa Hassona

داخل قصر "حتحت" الأثري، بمنطقة الشجاعية، شرقي مدينة غزة، تجمّعت منذ ساعات الصباح شابات وسيدات، وبدأن العمل بجدٍ على إنتاج كميات وفيرة من "كعك العيد". الصناعة والإنتاج، تعقبها عملية التعبئة والتغليف، حيث تعمل الفتيات على وضع الكعك في عُلب وتزيينها، استعدادا من أجل الانطلاق لتوزيعها على بعض الفقراء في آخر يومين بشهر رمضان، وقبل العيد مباشرة، لإدخال السرور على قلوبهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار